روسيا ترى أن سيف الإسلام القذافي ينبغي أن يلعب دورا بالمشهد السياسي في ليبيا

25.12.2018

نقلت وكالة الإعلام الروسية 25 / 12 / 2018 عن ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إنه ينبغي أن يلعب سيف الإسلام القذافي ابن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي دورا في المشهد السياسي الليبي.

وذكرت الوكالة أن مندوبا عن سيف الإسلام سلم رسالة منه إلى موسكو هذا الشهر حدد فيها أفكارا لمستقبل سياسي لليبيا وقالت إن سيف الإسلام على تواصل مستمر مع روسيا.

وتسعى القوى الغربية والأمم المتحدة لإجراء انتخابات في ليبيا العام المقبل بعد عقد مؤتمر وطني لمحاولة وضع نهاية للصراع في البلاد.

وقتل معمر القذافي بعد الإطاحة به في انتفاضة 2011. وكان البعض ينظر إلى سيف الإسلام، الذي احتجز بعد ذلك قبل الإفراج عنه في وقت لاحق، على أنه خلف إصلاحي محتمل لوالده في السنوات التي سبقت 2011 كما أنه لا يزال شخصية مهمة بين أنصار القذافي.

ونسبت الوكالة إلى بوجدانوف قوله "ندعم الجميع. نعتقد أنه لا ينبغي عزل أحد أو إقصائه عن أداء دور سياسي بناء".

وأضاف "ولهذا السبب نتواصل مع كل الجماعات المتمركزة في غرب وشرق وجنوب البلاد...يتمتع سيف الإسلام بدعم قبائل محددة في مناطق محددة من ليبيا وكل هذا ينبغي أن يكون جزءا من العملية السياسية الشاملة بمشاركة القوى السياسية الأخرى".

وتتواصل روسيا مع القائد الليبي خليفة حفتر الذي يهيمن على شرق ليبيا وزار موسكو وأجرى محادثات مع كبار مسؤوليها.

يرى مراقبون أنه في ضوء وجود ملاحقة قضائية لسيف الإسلام القذافي من قبل حكومة طرابلس وكذلك من المحكمة الجنائية الدولية، فإن عودته إلى ممارسة السياسة في البلاد لن تتم إلا في إطار مصالحة وطنية أكبر.

وكانت الفصائل المسلحة الليبية ألقت القبض على سيف الإسلام القذافي (46 عاما) الذي درس في مدرسة لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية. وقد خضع القذافي الابن للمحاكمة وأطلق سراحه منتصف عام 2017. رويترز / د ب أ

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.