ريبورتاج: الكتابة الشجاعة ضد مؤامرة الصمت في إندونيسيا

تعتبر إندونيسيا بلدًا ما زال يبحث عن هوية مشتركة بعد 350 عامًا على الاستعمار الهولندي، وعقود من حروب الاستقلال الاقليمية، وبعد نظام عسكري ومليون ضحية لقوا مصرعهم، ما زالت هذه البلاد تفتقر إلى المواجهة مع الماضي. لكن منذ سنوات هناك كتَّاب يطالبون بتغيير هذا الوضع. كتاب يقفون بشجاعة ضد الصمت، مثل ليندا كريستانتي التي ساهمت بسقوط سوهارتو في التسعينيات عندما كانت طالبة. وأزهري أيوب الذي يكتب عن الكفاح من اجل الحرية في الفترة الماضية. وأوكا روزميني التي تكتب عن قيود النظام الطبقي الهندوسي.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.