مدينة مغربية تتميز بموقعها الجميل الذي تحيط به التلال من كل جانب، وتتكون من قسمين: فاس البالية أي القديمة، والتي تعد من مدن القرون الوسطى والتي ما زالت مأهولة، وفاس الجديدة التي تكونت سنة 1276 وتوسعت جنوبا.
ريبورتاج من المغرب

بالصور: قصص مدينة فاس العتيقة...يرويها سكانها

الصحافية لينا شنك تأخذنا في رحلة بين شوارع فاس العتيقة ودردشة مع سكانها، تنقل لكم روح هذه المدينة التي تضم أقدم جامعة في العالم.

تبدو مدينة فاس العتيقة، أو ما يُعرف أيضاً بـ"فاس البالي"، كصحنٍ مدوّرٍ من المطّل القريب من قبور المرينيين الذين حكموا بلاد المغرب، من القرن 13 حتى القرن 15. وتظهر جلياً أسطح البيوت القديمة، التي تعتليها صحون الستالايت، ومآذن المساجد، ومدابغ الجلود التي تشتهر بها والتي كانت دوماً الخلفية لصور المدينة العتيقة على محركات البحث على الانترنت.

تأسّست المدينة في القرن التاسع الميلادي، وتحوّلت إلى عاصمة المغرب أثناء حكم المرينيين في القرن الـ13، وظّلت كذلك حتى عام 1912.

بعد أن انتقلت العاصمة السياسية للبلاد إلى الرباط، بقيت فاس تُعرف بالعاصمة "العلمية والثقافية" للبلاد، خصوصاً في ظل وجود جامعة القرويين، التي أسّستها فاطمة الفهري القادمة من مدينة قيروان التونسية عام 859، لتُصبح أقدم جامعة في العالم لا تزال تفتح أبوابها للطلبة حتى يومنا هذا.

حين أدرجت اليونسكو "المدينة العتيقة" في قائمة مواقع الإرث العالمي عام 1981، ذكرت أنها "مثال حي" من شرق المتوسط على مدينة مزدهرة أثّرت بشكل كبير، وخصوصاً بين القرنين 12 و15، على تطوّر فنون العمارة وتخطيط المدن، لا سيما في شمال أفريقيا والأندلس وأفريقيا جنوب الصحراء.

إذا كنت قادماً من بلاد الشام، تأكد قبل دخولك المدينة العتيقة، من "باب بوجلود"، من الاستفسار عن معنى كل كلمة تسمعها، قبل أن تعتقد أنك فهمتها، وإن كانت باللغة العربية. فسيتبيّن لك، أن "الفندق" لديهم، هو المكان الذي يستأجر به كل صانع تقليدي غرفة خاصة، ويبيت فيه بعض الصانعين، ممّن يأتون من خارجها، وليس لديهم بيوت فيها. كما أن كلمة "الخدمة" مرادفة لكلمة "العمل"، بغض النظر عن نوعه، وكلمة "عيالات" تشير إلى "النساء" باللهجة الدارجة المغربية، على الرغم من شعور بعض النساء من سكان المناطق الأخرى بالإهانة من هذا المصطلح.

بعد دخولك من باب بوجلود، تبدأ بشق طريقك وسط المطاعم الشعبية القريبة من البوابة، وبائعي كل أصناف اللحوم والخضروات والفواكه والفطائر المغربية، وبائعي صور الملك المغربي محمد السادس.

في هذا الطريق، تتعرّف إلى المدرسة البوعنانية، التي يعود تاريخها إلى القرن الـ14، وقد سميّت بهذا الاسم نسبةً إلى مؤسسها السلطان أبو عنان المريني.

Fes_Medersa_Bou_Inania_Mosaique

ثم تبدأ التعرّف على أهل المدينة العتيقة.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
ملفات خاصة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.