زارتسين ... سياسي ألماني استبعده الحزب الاشتراكي في ألمانيا بسبب نظرياته المتهجمة على الإسلام

19.07.2019

أكدت لجنة التحكيم الداخلي التي عينها الحزب الاشتراكي الديمقراطي، للنظر في مدى قانونية استبعاد وزير مالية ولاية برلين الأسبق، تيلو زارتسين، حق الحزب في استبعاد المسؤول السياسي البارز، من صفوفه بسبب نظرياته التي تهجم بها بشكل واضح على الإسلام، وذلك حسبما أعلن الأمين العام للحزب، لارس كلينغبايل، يوم الخميس 11 / 07 / 2019.

وقال وزير المالية الأسبق في ولاية برلين، تيلو زارتسين، إنه يعتزم الطعن على حكم المحكمة الحزبية باستبعاده من الحزب. وأعلن محامي زارتسين أن موكله سيتقدم بطعن على الحكم، وسيخوض سجالا  قضائيا في جميع الدوائر المعنية، وصولا للمحكمة الاتحادية والمحكمة الدستورية العليا، إذا تطلب الأمر.

يشار إلى أن زارتسين هو صاحب كتاب "ألمانيا تلغي نفسها" التي اعتبر فيه أن سكوت صناع القرار السياسي في ألمانيا عن تزايد أعداد المهاجرين ذوي  الأصول الإسلامية يهدد الديمقراطية ومستقبل ألمانيا. كما أصدر كتاباً عام 2018 بعنوان "استيلاء بالعدوان. كيف يعيق الإسلام التقدم ويهدد المجتمع". وقالت قيادات الحزب الاشتراكي الألماني: "إن ما يكتبه (زارتسين) لا علاقة له بمواقف الحزب الاشتراكي الديمقراطي". د ب أ 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.