زيارة إردوغان لألمانيا حيث يفتتح مسجد كولونيا: الجالية التركية تأمل انفراجة بين ألمانيا وتركيا

26.09.2018

تأمل الجالية التركية في ألمانيا في أن تؤدي زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لألمانيا في تحقيق انفراجة في العلاقات الألمانية-التركية المتوترة.

وقال الرئيس الاتحادي لاتحاد المهاجرين الأتراك في ألمانيا، جوكاي صوفو أوغلو، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) يوم الثلاثاء 26 / 09 / 2018 : "أرى أنه أمر جيد أن الرئيس الألماني سيقيم مأدبة رسمية على شرف إردوغان، لأن هذا يظهر أن ألمانيا لديها مصلحة كبيرة في تهدئة التوتر في العلاقات مع تركيا".

وذكر صوفو أوغلو أن المهاجرين المنحدرين من تركيا وأبناءهم عانوا بشدة خلال الأعوام الثلاثة الماضية بسبب الخلافات العديدة بين برلين وأنقرة. وأكد صوفو أوغلو، الذي يعتزم المشاركة في المأدبة الرسمية خلال زيارة إردوغان لبرلين، أنه لا ينبغي في تركيا إساءة تفسير هذه الدعوة الموجهة لإردوغان، موضحا أنها لا تعني أن "ألمانيا تقبل سياسة إردوغان".

وأعرب صوفو أوغلو عن توقعه أن يجرى التحدث عن قضايا حقوق الإنسان خلال زيارة أردوغان لألمانيا، وقال: "لا ينبغي أن يتحول الأمر لمراسم حفاوة". ومن المقرر أن يصل أردوغان مساء الخميس إلى ألمانيا في زيارة رسمية تلبية لدعوة من الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير. ومن  المقرر أن يلتقي أردوغان أيضا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين، وسيتوجه بعد ذلك إلى كولونيا، حيث يفتتح المسجد المركزي التابع للاتحاد الإسلامي التركي (ديتيب).

وعبر مواقع التواصل الاجتماع تم إطلاق دعوات للأفراد المنحدرين من أصول تركية في كافة أنحاء ألمانيا للتوجه بالآلاف إلى كولونيا، لتنظيم استقبال لأردوغان بأعلام تركية. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.