سعي العراق لجمع الأموال وإعادة الإعمار يصطدم بمعدلات الفساد

17.02.2018

نوقش في الكويت (شباط/ فبراير 2018) سبل ومساعي إعادة إعمار العراق الذي يحاول النهوض بعد صراع مدمر سيطر خلاله المتشددون على نحو ثلث أراضيه، وذلك في مؤتمر جمع 74 جهة من دول ومؤسسات مالية ونقدية متخصصة. وتسعى بغداد إلى الخروج من هذا المؤتمر بالتزامات وتعهدات من المانحين والمستثمرين للمساهمة بمبلغ قُدر حجمه بحوالي 100 مليار دولار هي تكلفة إعادة الإعمار بعد الحرب مع إعطاء أولوية خاصة للإسكان. 20 مليار دولار من هذا المبلغ يحتاجها العراق بشكل مستعجل وما تبقى منه على المدى المتوسط كما أعلنت بغداد.

 لكن سعي بغداد لجمع الأموال يصطدم مجدداً بمعدلات الفساد التي توثقها منظمات دولية، فالعراق يحتل المرتبة 166 من بين 176 دولة على لائحة البلدان الأكثر فساداً بحسب آخر لائحة أصدرتها منظمة الشفافية الدولية. 
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.