سلطان ماليزيا يدعو مواطنيه المسلمين لصلاة الحاجة بسبب فيروس كورونا المنتشر بسرعة بالصين والعالم

29.01.2020

الصورة من الأرشيف. دعا السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه، يوم الثلاثاء 2020 المسلمين في بلاده إلى أداء صلاة الحاجة، في ظل المخاوف المتصاعدة من تفشي فيروس كورونا الجديد.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية عن مشرف القصر الوطني، أحمد فاضل شمس الدين، قوله "إن الملك وجّه هذه الدعوة للجوء إلى الله، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات لازمة أخرى للوقاية من فيروس كورونا الذي بدأ ينتشر بسرعة في الصين ودول أخرى بما فيها ماليزيا.

وأفاد بأن الملك يتابع عن كثب هذه التطورات، معرباً في الوقت نفسه عن قلق الملك على سلامة المواطنين الماليزيين المقيمين في البلاد وخارجها، جراء تفشي هذا المرض.

من جانبه قال سفير تركيا لدى الصين يوم الأربعاء 29 يناير / كانون الثاني 2020  إن بلاده ستجلي 32 من مواطنيها وعائلاتهم من مدينة ووهان، مركز انتشار فيروس كورونا الجديد بوسط الصين، خلال الأيام القادمة مع ارتفاع عدد وفيات الفيروس هناك إلى 132.

وقال السفير أمين أونين لتلفزيون (إن.تي.في) إن تركيا قدمت الطلبات اللازمة إلى المسؤولين الصينيين لإجلاء رعاياها مضيفا أنه لم تتأكد إصابة أي منهم بالفيروس.

وأضاف: "نحن على اتصال بجميع مواطنينا... سنعيدهم في أسرع وقت ممكن... على متن طائرة طبية أو طائرة مجهزة بشكل مماثل. ستكون هناك إجراءات حجر صحي معينة عند وصولهم إلى تركيا".

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية وفاة 26 حالة أخرى ليصل العدد الإجمالي إلى 132 حالة وفاة أغلبها في إقليم هوبي الذي يخضع للعزل فعليا، بينما قفز عدد حالات الإصابة بواقع 1459 إلى 5974 حالة.

وبذلك يتجاوز عدد الإصابات في الصين عدد المصابين بمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد (سارس) الذي بلغ 5327 حالة. وقتل سارس، وهو سلالة أخرى من كورونا، حوالي 800 شخص في عامي 2002 و2003. 

وبينما يعتقد بعض الخبراء أن السلالة الجديدة المعروفة باسم (2019-إن.سي.أو.في) ليست قاتلة مثل سارس، إلا أنها دقت ناقوس الخطر بسبب انتشارها السريع، وما زالت سماتها الرئيسية غير معروفة بما في ذلك قدرتها على الإجهاز على المريض. د ب أ ، رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة