سلطنة عمان أول دولة خليجية تبارك الاتفاق المبدئي حول الملف النووي الإيراني

05.04.2015

رحبت سلطنة عمان بالاتفاق الإطار، الذي تم التوصل إليه بمدينة لوزان السويسرية حول البرنامج النووي الإيراني.

ونقلت وسائل إعلام عن وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي تأكيده أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني خطوة هامة نحو برنامج نووي إيران يستخدم للأغراض السلمية.

وقال بن علوي، إن الإخفاق في التوصل لاتفاق بشأن برنامج إيران النووي سيكون كارثة على المنطقة، إلا أن الاتفاق سيحقق السلام على الرغم من الخلافات السياسية التي لا تزال قائمة.

وأضاف بن علوي أن هناك من يفضلون السلام، ومن ثم كانت تجرى مفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست، مضيفاً أن على من يفضلون الحرب أن يكونوا مستعدين لتقبل خسائر فادحة بل كارثة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز. وكانت سلطنة عمان وسيطاً رئيسياً حين بدأت طهران وواشنطن محادثات سرية بشأن اتفاق نووي محتمل عام 2013.

ونفى بن علوي احتمال أن يؤدي إبرام اتفاق إلى نشوب سباق تسلح نووي في المنطقة، وهو أمر طالما حذر منه معارضو الاتفاق وبينهم قادة سعوديون.

وفي هذا الإطار قال بن علوي: كل شخص له الحق في أن يسلك أي طريق يقوده إلى... مزيد من القوة. لكن ما هو مسموح من جانب المجتمع الدولي هو البرامج السلمية . المصدر: رويترز& أ.ف.ب

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.