سوريا: بشار الأسد يسعى لمصادرة منازل وعقارات ملايين اللاجئين والمهجرين والفارين من الحرب

27.04.2018

مصادرة أملاك اللاجئين والمهجَّرين السوريين...سلاح الأسد الجديد ضد شعبه؟ تناقلت وسائل إعلام غربية، مثلاً بريطانية (صحيفة التايمز) وألمانية (صحيفة زود دويتشه تسايتونغ وإذاعة دويتشلاند فونك)، أن نظام بشار الأسد يصادر أملاك ملايين اللاجئين السوريين. وجاء ذلك بعد إصدار بشار الأسد مرسوما (قانونا) يمهل مالكي المنازل شهراً واحداً حتى العاشر من شهر أيار/ مايو 2018 للتقدم إلى البلدية بوثائق الملكية وإلا فإنهم سيخسرون ملكية هذه العقارات، وستصادرها الدولة. ورأى خبير هولندي أن الأسد يسعى لاستخدام هذه الأملاك لصالح حلفاء وموالين له.  

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.