شتاينماير يطالب بمكافحة أسباب التطرف الجذرية وبفهم أسباب انجذاب الشباب لـ "دعاة الكراهية"

04.03.2015

طالب وزير الخارجية الألماني فرانك - فالتر شتاينماير بزيادة جهود مكافحة الأسباب الجذرية للتطرف. وقال شتاينماير الثلاثاء (03 / 03 / 2015) في جنيف إنه يتعين مكافحة المليشيات الإرهابية المتعطشة للدماء مثل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أو "بوكو حرام" بكافة الوسائل.

وأضاف الوزير الألماني: "لكن حتى نجفف منابعهم يتعين علينا أن نتحرى كيف يمكن لطرق تفكير من العصور الوسطى أن تجد لها مكانا في القرن الحادي والعشرين". وأكد شتاينماير أهمية فهم أسباب انجذاب شباب نشأ في الغرب لـ "دعاة الكراهية والبربرية".

واستقطب تنظيم "الدولة الإسلامية" -الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق- الآلاف من المقاتلين الأجانب إلى صفوفه، ما أثار قلق حكومات بلادهم من عودتهم إليها وتنفيذ اعتداءات فيها.ففي ألمانيا قال مسؤولون إن نحو 550 مواطنا ألمانيا انضموا للقتال في سوريا. وأعدت ألمانيا مشروع قانون لمصادرة بطاقات الهوية الشخصية لمن ينوون السفر للقتال لما يصل إلى ثلاثة أعوام.

فيما يقدر مسؤولون فرنسيون أن نحو 400 مواطن فرنسي موجودون في سوريا وأن 180 عادوا الى فرنسا بينما يريد 200 الذهاب وهناك نحو 200 في مكان ما في أوروبا يحاولون الوصول إلى سوريا. (د ب أ، ا ف ب)

............

 

  1. حوار مع الباحثة الألمانية في العلوم الإسلامية غودرون كريمر حول الإسلام والعنفدحر الإسلاموية بقراءة قرآنية نقدية واستنارة إسلامية تراثية

     

    حقوق النشرموقع قنطرة 2015 ar.qantara.de

     

    اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

    الباحث الألماني المسلم هاري هارون بير: حين يكون الإسلام هو الحل لمشاكل الأدلجة والغلو والتطرفالخبيرة الألمانية أنغليكا نويفرت: "ادعاء افتقار الإسلام إلى التنوير...كليشيه غربي قديم"الكاتب والصحفي الألماني دانيال باكس: من المسؤول عن تشويه صورة الإسلام: المتطرفون أم أنصاف المسلمين وأعداؤه؟الخبيرة اليمنية-السويسرية إلهام مانع: الإسلاموية الراديكالية "العنيفة وغير العنيفة"...كل الضحايا يستحقون التضامن! الجذور الفقهية والتاريخية للإعدام بـ "التحريق" في التراث الإسلاميتفكيك واستئصال موروث العنف من "سوبر ماركت" الفقه الإسلامي...ضرورة حضارية

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةالأردن في عين العاصفة....حرب لا هوادة فيها ضد بربرية "فقه الدماء" الداعشيةهل مهدت "الوهابية" الطريق لصعود فكر "داعش" التكفيري؟تنظيم "الدولة الإسلامية"...تشويه لمفهوم "دولة الخلافة"؟القرآن والسنة في مواجهة العنف والتطرف والإرهاب

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.