شرطة ألمانيا تحقق مع مراهقَيْن نزعا حجاب صبيَّة عراقية وأصاباها جسدياً، قائلَيْن: "عودوا إلى وطنكم"

09.12.2019

الصورة أرشيفية لفتاة مسلمة في أحد مساكن اللاجئين في ألمانيا. أعلنت الشرطة الألمانية في شرق البلاد يوم الأحد 08 / 12 / 2019 تلقي شكوى جنائية ضد شابين يشتبه بأنهما هاجما فتاة عراقية (11 عاما) ونزعا الحجاب عن رأسها.

وأوضحت الشرطة بمدينة دريسدن، عاصمة ولاية سكسونيا بشرق ألمانيا، يوم الأحد أن الشابين فعلا ذلك يوم الجمعة، وأن أحدهما (17 عاما) جذبها من شعرها وأسقطها على الأرض.

وأضافت الشرطة أنه يشتبه أن الشاب الثاني (16 عاما) ركلها بعد ذلك مرتين، بينما قامت رفيقته بسد فمها. وتابعت الشرطة أن الشابين قالا للفتاة أثناء الاعتداء عليها: "ماذا تريدون منا؟ عودوا إلى وطنكم!".

ويخضع الشابان للتحقيق بتهمة إلحاق إصابة جسدية خطيرة استنادا إلى الدعوى الجنائية التي قدمتها الفتاة. د ب أ

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : شرطة ألمانيا تحقق مع مراهقَيْن نزعا حجاب صبيَّة عراقية وأصاباها جسدياً، قائلَيْن: "عودوا إلى وطنكم"

أضافه عبد الوهاب في

معاناة المسلمين في الغرب خاصة المانيا واستراليا حيث نما بشكل رهيب التمييز العنصري وكره المسلمين والدين الاسلامي ..هذا ما اردت التحدث فيه في عجالة دراسة سوسيولوجية اجتماعية.عن قريب ان شاء الله.