شرق ألمانيا: تعرُّض مصريين لهجوم عنصري ونشوب حريق في مبنى لإيواء اللاجئين

05.04.2015

كشفت الشرطة في مدينة روستوك الألمانية أن مصريين اثنين من طالبي اللجوء في ألمانيا هوجما من قبل ثمانية مجهولين بالقرب من سكن خاص بطالبي اللجوء وأطلق المهاجمون شعارات معادية للأجانب. يأتي ذلك في وقت شب فيه حريق في مبنى كان يجري إعداده لإيواء طالبي اللجوء بولاية سكسونيا أنهالت الشرقية.

وكانت تظاهرات من قبل النازيين الجدد قد أرغمت في وقت سابق ماركوس نيرث رئيس بلدية بلدة تروغليتز بولاية سكسونيا أنهالت على الاستقالة عندما شعر بأنه مهدد بعد موافقته على استقبال نحو أربعين لاجئا في مسكن مهجور.

كشفت الشرطة في مدينة روستوك الألمانية أن مصريين اثنين من طالبي اللجوء في ألمانيا هوجما من قبل ثمانية مجهولين بالقرب من سكن خاص بطالبي اللجوء ليل الجمعة/السبت 04 / 04 / 2015 في منطقة فيسمار بولاية ميكلينبيورغ ـ فوربومرن بشرق ألمانيا.

وحسب الشرطة فقد تمكن المصريان (21 عاما، و 34 عاما) أن يفلتا من المهاجمين وأن يفرا إلى داخل السكن دون أن يصاب أي منهما بأذى. وترجح الشرطة أن تكون مشاعر العداء للأجانب هي الدافع لهذا الهجوم، حيث أطلقوا شعارات معادية للأجانب خلال اقترابهم من الضحيتين.

وفي حادثة ذات صلة شب حريق ليل الجمعة السبت في مبنى كان يجري إعداده لإيواء طالبي اللجوء في بلدة تروغليتز بولاية سكسونيا أنهالت شرق ألمانيا، لكن لم يصب أحد بأذى وفق الشرطة. وأشارت الشرطة في بيان إلى أن "شخصا أو أكثر يقفون وراء الحريق"، وبأن مادة استخدمت لتسريع انتشاره. وأضافت الشرطة أن "السقف تعرض للتلف فيما تضررت أجزاء أخرى من المبنى، ما يجعله غير قابل للسكن حاليا".

وكانت تظاهرات من قبل النازيين الجدد قد أرغمت في وقت سابق رئيس بلدية البلدة ماركوس نيرث على الاستقالة عندما شعر بأنه مهدد بعد موافقته على استقبال نحو أربعين لاجئا اعتبارا من أيار/ مايو في مسكن مهجور. أ ف ب ، د ب أ

 

عمدة مدينة ألمانية متعاطف مع ‫#‏اللاجئين‬يستقيل بسبب ضغط ‫#‏اليمين_المتطرفhttp://bit.ly/1Mr7nG9

 

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةفي صور: مسلمو ألمانيا في جمعة الوقوف ضد الكراهية والظلممظاهرات المسلمين في ألمانيا من أجل العدالة وضد الكراهية والتطرف: رسالة تسامح قوية من قبل مسلمي ألمانياحوار مع الخبير الألماني ديتليف بولاك أستاذ علم الاجتماع الديني: "الألمان أكثر تحفظاً من بقيةالأوروبيين تجاه المسلمين"الباحثة نايكا فوروتان حول مؤتمر الإسلام في ألمانيا: ألمانيا...إشارات اعتراف مطلوبة بحقوق المسلمين الدينية

 

حوار مع الباحثة التركية في علم الاجتماع والأستاذة الجامعية في باريس نيلوفار غوله

"أوروبا تحتاج قواعد تعايش جديدة مع المسلمين"

 

تصوير الإسلام بصورة عدائية في ألمانيا وأوروبا والغرب

خوف غربي من تهديد إسلامي وهمي غير موجود على أرض الواقع

 

العداء للمهاجرين والاسلاموفوبيا وقود اليمين المتطرف

"العداء الشعبوي للإسلام في ألمانيا وصل إلى قلب المجتمع"

 

المسلمون في ألمانيا

اندماج المسلمين مكبوح في مجتمع الأغلبية الألماني

 

ملف خاص حول: حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام

http://ar.qantara.de/topics/pegida

  ملفات متعلقة من موقع قنطرةانتقاد الاسلام، الحوار بين الأديان، المثلية الجنسية، الاندماج في ألمانيا، الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام ، المساجد في ألمانيا، الروابط الاسلامية في ألمانيا، المسلمون في الغرب ، حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : شرق ألمانيا: تعرُّض مصريين لهجوم عنصري ونشوب حريق في مبنى لإيواء اللاجئين

أضافه Amal gad في

<p>من الطبيعي ان يخاف الناس من الاسلام فهو بحجة نشر الدين يغزون بلاد الغير ويحتلونها ويبفرضون أما اعتناق الاسلام أو دفع الجزية اوالقتل وهذا يثبت ان نالاسلام ليس ديانة انما ايدلوجية سياسية تهدف الي اغتصاب اوطان الاخرين والتخلص من تلك الشعوب اما بالفتك بها وادماجها في العنصر الاسلامي الذي يكون عنصرا غازيا اجنبيا. وهاهي محصلة الاسلام بعد أربعة عشر قرنا تحويل شعوب الشرق الاوسط الي اقليات دينية وتتعرض الي الاضهاد وتمنع من بناء الكنائس في مصر يتعرض آخرون الي الذبح والسبي ويباعون الي من يدفع يغتصبونهم وبلغ مثل واضح هو تركيا التي احتلت ارمنيا وذبحت الارمن بمذابح متواصلة قضت علي معظم الشعب الارمني. وهناك الگثبر من المذابح ضد الشعوب المسيحية تملأ كتب التاريخ ومدفونة لايعلن عنها ومن ينسي ذلك الااذا كان مجنونا هل تعتقدون الغربيون ليس لهم عقل يميز اما ماذا ناهيك عن الحوادث التي تقع كل يوم مثل مذابح افريقيا وكينيا والسودان ونيجيريا</p>