صحفية مصرية مناهضة للسيسي هتفت بوجهه في برلين: "السيسي قاتل"

03.06.2015

وقعت جلبة بين صحفيين مصريين خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في العاصمة الألمانية برلين الأربعاء 03 / 06 / 2015. جاء ذلك عندما طلبت صحفية مصرية مناوئة للرئيس السيسي وتقيم في ألمانيا، في أعقاب انتهاء المؤتمر، تمكينها من توجيه سؤال داخل مبنى المستشارية، ولما لم يسمح لها بذلك هتفت المرأة التي كانت ترتدي غطاء للرأس "السيسي قاتل.. السيسي فاشي".

وعندئذ انتفض الوفد الصحفي المصري واقفا وهتف بصوت واحد :"تحيا مصر تحيا مصر"، وكان ممثلو وسائل الإعلام المصرية يشيرون بغضب في أثناء ذلك إلى المرأة التي جرى اقتيادها. وغادر السيسي وميركل القاعة سريعا.

يشار إلى أن أغلب الصحفيين المصريين خرجوا على المألوف أثناء المؤتمرات الصحفية داخل دار المستشارية، حيث كانوا يصفقون بصوت عال للسيسي أثناء تصريحاته. وقد بذل المسؤولون عن وسائل الإعلام في دار المستشارية جهودا لتهدئتهم.

 

زيارة رئيس مصر عبد الفتاح السيسي إلى ألمانيا:

دكتاتور مصري في زيارة رسمية إلى برلين

 

محاكم مصر في عهد السيسي تحكم حتى على الأموات بالإعدام

السياسة كبرى محظورات "حراس الفضيلة" في عهد السيسي

تهديدات إقليمية تقتضي مصالحة سعودية بين السيسي والإخوان؟

 

 

الحكم بالإعدام على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي

حمزاوي: ﻷن السياسة أميتت فليس بمستغرب ضياع العدل وتراكم المظالم وتصاعد انتهاك الحقوق في مصر

رئيس البرلمان الألماني: لا حد أدنى لأسس حوار مع السيسي غير المنتخب ديمقراطيا

 

نجم كرة القدم المصرية محمد أبو تريكة

أيقونة الكرة المصرية تنأى بنفسها عن فخ الاستقطاب السياسي البغيض

 

عشرات الصحفيين في سجون مصر

لا وقت للحريات في هبة النيل

 

المثقفون المصريون وحكم العسكر

الدكتاتورية هى الحل

 

من ملفات قنطرة

الربيع العربي، الثورات العربية، ثورة 25 يناير 2011، كرة القدم ودعم الاندماج في المانيا، الاخوان المسلمون ، الصراع على السلطة في مصر بعد مرسي،

مصر، الشرق الأوسط

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.