صدر حديثاً: الاستشراق الألماني والقرآن الكريم

01.07.2015

صدر حديثا عن دار الحديث الكتانية بالمملكة المغربية ولبنان كتاب "الاستشراق الألماني والقرآن الكريم" للدكتور عباس أرحيلة. وقد ورد في مقدمة الكتاب:

"لما كان القرآن هو الأثر الأهمّ في تراث الإسلام؛ كان من الطبيعي أن تتجه إليه أنظار المستشرقين، وأن يحظى لديْهم باهتمام خاص. ومنذ انطلاقة ترجمات معاني القرآن، ظلت لهذه الترجمات غايتان: الأولى تشويه الإسلام في وجدان الأوربيِّين؛ حمايةً للمسيحية منه، والثانية الرفض لنبوة محمد صلى الله عليه وسلم؛ استبعاداً لها من الفضاء الفكريّ الإنسانيّ، مع اعتبار القرآن الذي جاء به تأليفاً  شخصيّاً استقاه من اليهوديّة والمسيحيّة.

وقد اخترت أن أتعرض لعناية المدرسة الألمانيّة بالقرآن الكريم لسببين:

أولهما: أنَّ بحوث المستشرقين الألمان  تحتلُّ دور القيادة في مسار الدراسات الشرقيّة للإسلام في الغرب عامة؛ إذ حققت جهودهم تأثيراً واسعاً في جل البحوث اللاحقة في دراسات المستشرقين، وعلى امتداد تاريخ الاستشراق في العصر الحديث.

 وثانيهما: أنَّ تلك البحوث قد أصبحت مرجعاً وعمدةً في كل ما يتعلق بحقيقة القرآن؛ توثيقاً وتأريخاً وقراءةً ورسْماً ومعرفةً بعلومه وظواهره وقضاياه.

 من هنا كان التركيز على المستشرق تيودور نولدكه  (Theodor Noldeke  1836 – 1931م)؛ شيخ  المدرسة الألمانيّة التي عُنيت بالقرآن، وكانت حصيلة جهودها عمدةً ومنطلقاً للدراسات القرآنية في أوربا، وعليها بنيت أخطر النتائج في مجالات الدراسات الإسلاميّة عامة والدراسات القرآنيّة خاصة". (المصدر: قنطرة)

حوار خاص مع المفكر الراحل محمد أركون: الوعي التاريخي مفقود في ثقافتنا العربية المعاصرة

لا شك في أن الكتاب الصادر حديثاً لدى دار "ألبان ميشال" الباريسية تحت عنوان "تاريخ الإسلام والمسلمون في فرنسا"، سيُشكّل، ولفترة طويلة، مرجعاً فريداً في ميدانه. فإلى جنب مساهمة أكثر من سبعين أخصائياً في تحريره، يعبر هذا البحث الذي يقع في نحو 1200 صفحة، ثلاثة عشر قرناً من التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي الصاخب بين ضفتي المتوسط، مفجّراً في طريقه أساطير كثيرة وخطيرة حول"الآخر"لا تزال فاعلة في مخيلة العرب والأوروبيين، ومؤمّناً بالتالي قراءاتٍ نقدية جديدة لأهم الأحداث التي عرفتها منطقة حوض المتوسط. أنطوان جوكي حاورت المؤرّخ الجزائري الكبير محمد أركون حول كتابه طبعاً وأبرز أفكاره الجريئة وانجازاته العلمية.المزيد

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

محمد أركون...الناقد المزدوج

ملف خاص حول: المسلمون في الغرب أركون...تأسيس لفكر إنسانوي عربي يحترم روحانية الدين

ملف خاص حول: النظرة الاستشراقيةفكر محمد أركون في سياق التجربة الاسلامية

 

ملفات متعلقة من موقع قنطرة

الاستعمار | الحقبة الاستعمارية، انتقاد الاسلام، الاسلام الأوروبي، الإسلام والديمقراطية، ‏الفلسفة الإسلامية، الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام ، القرآن، المسلمون في الغرب ، العلوم القرآنية | الدراسات القرآنية، أطروحات الإصلاح في الإسلام أو الاسلام التقدمي التجديدي

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.