ومنذ عام 1977 بات بوسع الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم السفر من جديد إلى خارج البلاد، حيث أقاما حفلات موسيقية في العالم العربي وفي دول أوروبية من بينها فرنسا وألمانيا. غير أنَّهما افترقا في عام 1981. ولعدة أعوام امتنع الشيخ إمام عن غناء أغاني أحمد فؤاد نجم. وأخيرًا حاول العمل كفنان منفرد، رغم أنَّه لم يحقِّق أي نجاح كبير. ثم غادر الشيخ إمام البيت الذي عاش فيه عدة سنوات مع أحمد فؤاد نجم، وانتقل إلى شقة أخرى تقع على بعد بضعة شوارع، مع أنَّه بقي مرتبطًا طيلة حياته بحارة خوش قدم في القاهرة القديمة.
 

"الإسلام يعني العدالة الاجتماعية. نقطة"
 
في الأعوام الأخيرة من حياته، كان الشيخ إمام يظهر بشكل نادر فقط. ومن وقت لآخر كان يعمل في حفلات خاصة، غير أنَّ ذراعه اليمنى كانت ضعيفة ولم يعد بوسعه تقريبًا العزف على العود. وكانت نساء الحارة يغسلن ملابسه ويحضرن له الطعام ويساعدنه في الحفاظ على نظافة سكنه المتواضع.
 
قبل وفاته ببضعة أعوام، كان الناس يجدون المطرب الكفيف غارقًا أحيانًا في تلاوة القرآن. أصبح طالب المدرسة القرآنية السابق في شيخوخته شخصًا متديِّنًا من جديد. ولكنه كان لا يزال يرفض التظاهر بالدين والتعصُّب الديني. وكانت عقيدته أنَّ "الإسلام يعني العدالة الاجتماعية. نقطة". توفي الشيخ إمام في السابع من حزيران/يونيو 1995. بيد أنَّه لا يزال حيًا كموسيقي وكشخص ملتزم.
 
 
 
مارتينا صبرا
ترجمة: رائد الباش
حقوق النشر: موقع قنطرة 2018
 
 
 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.