عربيان ضمن خمسة مرشحين لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)

13.11.2015

أعلن الفيفا قبول طلبات خمسة مرشحين لخلافة جوزيف بلاتر، ضمنهم إثنان عربيان. انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي يواجه أزمة بسبب فضائح الفساد في قمته، ستجري بنهاية فبراير/شباط المقبل، وبلاتيني من أبرز المستبعدين.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الخميس 12 / 11 / 2015 أنه وافق على قبول طلبات خمسة مرشحين لخوض انتخابات الرئاسة المقررة في 26 فبراير/شباط 2016 لاختيار بديل للرئيس المستقيل سيب بلاتر.

وأضاف الفيفا في بيان إن المرشحين الخمسة، الذين اعتمدتهم اللجنة الانتخابية، هم الأمير الأردني علي بن الحسين والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة وهو من البحرين والفرنسي جيروم شامبين وجياني انفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم وطوكيو سيكسويل من جنوب أفريقيا.

وقال الفيفا إن اللجنة الانتخابية لم توافق على طلبي الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والموقوف على خلفية تحقيقات فساد والليبيري موسى بيليتي. وقال الفيفا إنه يمكن الطعن على قرارات اللجنة الانتخابية برفض بعض الطلبات أمام محكمة التحكيم الرياضية. رويترز

 

اللاعبة الأردنية طرفة الراموني ،  الصورة د ب ا

الرياضة والمرأة المسلمة:

الرياضيات المسلمات- القوة الرياضية الناعمة

الأزمة بيم مصر والجزائر، صورة رمزية، الصورة دويتشه فيله

 

أزمة دبلوماسية بعد المواجهة الكروية بين مصر والجزائر

بطاقة حمراء ضد تسييس الرياضة

 د ب أ

 محمد مسعاد

المبادرات الرياضية في خدمة الاندماج

الساحرة المستديرة تصلح ما أفسدته السياسة

 

 

 أ ب

سمعة إسرائيل ينقذها لاعب عربي:

كرة القدم والصراع العربي – الإسرائيلي

 

 أ ب

الرياضة النسائية في افغانستان:

تمارين سرية وخوف من المتطرفين

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.