"عربي المستقبل" قصة ساخرة مصورة لرسام الكاريكاتير السوري رياض سطوف

تجسيد لحالة الرعب الشعبية في زمن الدكتاتوريات العربية

يسرد المخرج ورسام الكاريكاتير السوري الأصل المولود في باريس رياض سطوف في كتابه "عربي المستقبل" قصة طفولته وترحال عائلته بين الدول ومنها سوريا. وتعتبر هذه القصة المصورة -التي صدرت نسختها الألمانية عام 2015- من أكثر كتب الرسوم رواجاً في فرنسا عام 2014. ويلخص الكتاب أيضاً حالة الرعب التي عاشها السوريون على مدار نصف قرن في ظل حكم الأسد. الصحفية الألمانية زابينه بيشل تطلعنا على هذه القصة المصورة ومؤلفها.

ولد الكاتب والمخرج رياض سطوف في باريس وقضى طفولته في ليبيا خلال حكم الزعيم الراحل معمر القذافي وسوريا وغيرها من دول الشرق الأوسط الأخرى. في كتابه "عربي المستقبل"، الذي صدرت نسخته الألمانية الاثنين (16 شباط/ فبراير 2015) يصف سطوف تجربة طفولته مع أبيه وعائلته.

رياض سطوف . Foto: Olivier Marty
ولد الكاتب والمخرج رياض سطوف في باريس وقضى طفولته في ليبيا خلال حكم الزعيم الراحل معمر القذافي وسوريا وغيرها من دول الشرق الأوسط الأخرى. في كتابه "عربي المستقبل"، الذي صدرت نسخته الألمانية الاثنين (16 شباط/ فبراير 2015) يصف سطوف تجربة طفولته مع أبيه وعائلته.

في سيرة ذاتية مصورة يسلط سطوف الضوء على الحقبة بين عامي 1978 و1984، الغنية بالصراعات الثقافية. وتُوج هذا العمل الفني في النسخة الـ 42 من مهرجان "أنغولام" بجائزة السخرية الأوروبية الرئيسية كأفضل رواية مصورة عام 2014.

قالب فكاهي

رسم كاريكاتيري مصور يجسد رياض صطوف عندما كان عمره سنتين عام 1980: بداية رحلته مع عائلته في عدة دول.
رسم كاريكاتيري مصور يجسد رياض صطوف عندما كان عمره سنتين عام 1980: بداية رحلته مع عائلته في عدة دول.

تتحدث رواية "عربي المستقبل" المصورة بأسلوب الرسوم الساخرة قصة طفولة رياض سطوف، الذي عاش فترة منها في ليبيا تحت حكم القذافي، وفي سوريا تحت حكم حافظ الأسد. ويلخص الكتاب أيضاً حالة الرعب التي عاشها السوريون على مدار نصف قرن، في ظل حكم الأسد.

Buchcover "Der Araber von morgen" Foto: Knaus/Riad Sattouf
النسخة الألمانية من كتاب "عربي المستقبل": في سيرة ذاتية مصورة يسلط سطوف الضوء على الحقبة بين عامي 1978 و1984، الغنية بالصراعات الثقافية.

وكان سطوف لم يتجاوز بعد الثالثة من عمره عندما بدأ رحلته الصعبة بين مختلف الدول. ويروي الكاتب هذه الرحلة في قالب هزلي وفكاهي، يحاول من خلاله نقل صورة العالم العربي في تلك الفترة. أما من الناحية الشكلية فيعتمد سطوف على صور وألوان مختلفة للتعبير على مختلف الدول والأماكن التي عاش فيها خلال طفولته.

علاقته بـ"شارلي إيبدو"

وفضلاً عن روايته المصورة هذه وأفلامه، اشتهر رياض سطوف أيضاً بمنشوراته الأسبوعية في مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة، التي كان عمل فيها على مدى عشر سنوات. وتعتبر المراهقة واحدة من المواضيع المفضلة لسطوف، إذ قام بجمع كتاباته لشارلي إيبدو من 2007 و2013 في كتاب "أسرار المراهقين".

وبهذا أصبح المخرج والرسام رياض سطوف من أشهر رسامي الكاريكاتير في فرنسا، بل وحتى خارج فرنسا. فقد تم إصدار 150 ألف نسخة من الترجمة الألمانية لكتابه "عربي المستقبل"، ومن المنتظر أن تلقى إقبالاً كبيراً في ألمانيا أيضاً.

 

زابينه بيشل

ترجمة: أ.ب

حقوق النشر: دويتشه فيله 2015 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.