"فجر ليبيا" تخوض اشتباكات مع "داعش" في سرت

15.03.2015

جرت اشتباكات بين مجموعة "فجر ليبيا"، الموالية لحكومة طرابلس، من جهة وتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى في مدينة سرت. والاتحاد الأوروبي متردد في إرسال مراقبين عسكريين إلى ليبيا.

 

شهدت مدينة سرت الليبية اشتباكات بين القوات الموالية للسلطة الحاكمة في طرابلس ومسلحين متطرفين يسيطرون على أجزاء من المدينة، بحسب ما أفاد الأحد 15 / 03 / 2015 مصدر محلي.

وقال مسؤول في المجلس لوكالة فرانس برس "دارت صباح اليوم اشتباكات جديدة عند الأطراف الشرقية لمدينة سرت". وأضاف "استمرت الاشتباكات بين المقاتلين الليبيين وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية لساعات معدودة، قبل أن يعم الهدوء المدينة وأطرافها الشرقية".

 وشاهد مراسل فرانس برس المتواجد عند الأطراف الغربية للمدينة تجمعات للمقاتلين المنتمين إلى مجموعة "فجر ليبيا" التي تضم خليطا من الجماعات المسلحة الموالية للسلطة الحاكمة في العاصمة.

بروكسل متشككة إزاء "بعثة المراقبين"

من جهة أخرى، يبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المجتمعون في بروكسل الاثنين (16 / 03 / 2015) ما إذا كانوا سيفوضون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بصياغة اقتراحات بشأن بعثة عسكرية محتملة إلى ليبيا، في حالة إذا تمخضت المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لحل الأزمة السياسية هناك عن نتائج.

وطرحت موغيريني فكرة أن يرسل الاتحاد فريقا إلى ليبيا لمراقبة وقف إطلاق النار أو حماية المطارات وغيره من مرافق البنية التحتية إذا نجحت المحادثات التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة برناردينو ليون. كما اقترحت أيضا أن تساعد سفن تابعة للاتحاد في تطبيق حظر على السلاح.

وقال دبلوماسيون بالاتحاد إن خطط موغيريني ستتطلب بالضرورة إرسال بعض الجنود إلى ليبيا، حيث أصبح لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية وجود. وقال مسؤول كبير بالاتحاد إن الاتحاد سيدرس إرسال فرق عسكرية ومدنية، فيتولى الجنود حماية الحكومية ويساعد المدنيون في مكافحة الإرهاب وفي مجالات أخرى.

ويشعر دبلوماسيون من عدة دول أعضاء بالقلق بشأن تعجل اتخاذ القرار.

وتريد إيطاليا وفرنسا من الاتحاد التحرك لوقف الفوضى في ليبيا. وتسعى إيطاليا جاهدة لمواجهة موجة من المهاجرين الذين ينطلق كثير منهم من ليبيا ليعبروا البحر المتوسط في قوارب متهالكة. أ ف ب، رويترز

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةبناء المجتمع الليبي مقدم على الحلول الأمنيةشبح القذافي يعرقل التحول الديمقراطي في المجتمع الليبي ليبيا...احتفالات في ظل الأزمة وخطر الانقسام

 

الحرب الأهلية في ليبيا

بناء دولة ليبية مستقرة مرهون بخلق هوية موحدة لكل الليبيين

 

ليبيا بعد سقوط القذافي - حوار مع الخبير الألماني أندرياس ديتمان

حلم "الخلافة" على الأرض الليبية؟

 

ليبيا والحرب الأهلية بعد ثلاث سنوات من سقوط القذافي

الفوضى في ليبيا...نتيجة لسنوات القمع القذافية

 

تجدد الاشتباكات بين الميليشيات المتنافسة في ليبيا

خلفيات الانفلات الأمني في ليبيا ومعركة طرابلس

 

وضع المرأة السياسي في ليبيا في ظل الصراع المسلح على السلطة

الوعي الليبي الجديد...ضحية الصراع المسلح على السلطة

 

حملة اللواء المتقاعد حفتر في ليبيا وتداعياتها على أمن تونس

"حملة حفتر في ليبيا جزء من لعبة إجهاض الثورات العربية"

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.