فرقة غنائية ألمانية في إيران تغني في أول حفل غنائي لفرقة بوب غربية منذ الثورة الإسلامية عام 1979

11.12.2017

نقلت صحيفة "طهران تايمز" أن فرقة غنائية ألمانية تقدم أول حفل غنائي لفرقة بوب غربية في إيران وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة الإسلامية عام 1979. وسبق لرجال دين أن اعترضوا في الماضي على تنظيم حفلات للموسيقى الغربية في البلاد.

ذكرت صحيفة "طهران تايمز" (الإثنين 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017) أن الموسيقي الألماني كريستوفر فون ديلن وفرقته شيلر سيقدمان خمسة حفلات موسيقية في العاصمة الإيرانية طهران وذلك في أول حفل لموسيقى البوب الغربية في إيران منذ اندلاع الثورة الإسلامية قبل 39 عاماً.

وبيعت جميع تذاكر أول حفلين، والمقامان يومي الإثنين والثلاثاء، وفقا لموقع الموسيقى الإيرانية ريتمنوم، الذي ينظم الحفلات الموسيقية. وتباع تذاكر الحفلات الثلاثة المتبقية بشكل جيد. وتعتبر فرقة شيلر من الفرق الغنائية المفضلة بين محبي الموسيقى الأوروبية من الإيرانيين منذ سنوات، ولكن الموسيقى الغربية يتم النظر إليها من رجال الدين في إيران على اعتبار أنها جزء من مؤامرة "الغزو الثقافي" ضد البلاد.

وفي عام 2008، تم منع شركة "تي.إس.إيه" الإيرانية من محاولة إقامة حفل موسيقي للمغني الأيرلندي كريس دي بورغ في طهران في اللحظة الأخيرة، بعد اعتراض رجال الدين، رغم حصول الشركة على تصريح مسبق من وزارة الثقافة. ولكن في ظل إدارة الرئيس المعتدل حسن روحاني، الذي أعيد انتخابه في وقت سابق من هذا العام، تراجع نسبيا دور الدين في السياسة، وكذلك في المجتمع والثقافة. (د ب أ)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.