فصائل وحركات إسلامية شيعية عراقية تنتقد التزام العبادي بعقوبات ترامب الاقتصادية على إيران

08.08.2018

انتقدت فصائل وحركات شيعية في العراق يوم الأربعاء 08 / 08 / 2018  موقف رئيس الحكومة حيدر العبادي بالالتزام بقرار الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية على إيران.

واجمعت الفصائل والحركات الشيعية في بيانات صحفية على ضرورة حيادية العراق وعدم الانجرار وراء السياسة الأمريكية التي تلحق الأذى بالشعوب من خلال فرض عقوبات اقتصادية قاسية. 

وقال الشيخ همام حمودي رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق "نحن نرفض العقوبات الأمريكية اللامشروعة ضد إيران " وندينها ونعدها تهديدا لاستقرار المنطقة. 

ودعا الحكومة العراقية في بيان صحفي بالطلب من "الإدارة الأمريكية بعدم التزام العراق بتلك العقوبات ورفض أي آثار سلبية تمس العراق، سيما وأن بلدنا يمر بحالة استثنائية بسبب المواجهة المستمرة مع الإرهاب وتحمله آثار هذه الحرب المدمرة لسنوات". 

وذكر حمودي أن "حماقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طوال فترة حكمه، فتحت جبهات خلافية كثيرة وخلقت مشاكل عميقة حتى مع حلفائه، وأن فرض الحصار على إيران هو جزء من مخططات كبرى لإثارة الفوضى في المنطقة وابتزاز ثرواتها، ولابد من إدانتها وعدم الالتزام بها وعلى الحكومة العراقية ألا تدخل طرفا في عقوبات ليست رسمية، وتدخلنا بمعركة نخدم بها الكيان الإسرائيلي الظالم". 

وشدد فصيل عصائب أهل الحق بزعامة الشيخ قيس الخزعلى على أن "وضع العراق الحساس ومصالحه المتداخلة تقتضي على قادة البلد اتخاذ القرار المناسب الذي يلاحظ فيه مسألتان أساسيتان الأولى سيادته الوطنية في اتخاذ قراراته بدون خوف أو تبعية لطرف ما والثانية تقديم مصلحته على مصالح الآخرين في ظل الظروف المعقدة والمصالح المتداخلة".

وأوضح في بيان صحفي أن "المحافظة على حيادية العراق وألا يكون جزءا من المحور الإيراني، لا يعني دفعه لأن يكون جزءا من المحور الأمريكي ويكون تابعا له في قراراته الأحادية، وأن كثيرا من دول العالم كدول الاتحاد الأوروبي أو الصين أو الهند او حتى باكستان وتركيا لاحظوا سيادتهم، وقدموا مصالحهم، والعراقيون لا يقلون عن شعوب هذه الدول في احترامهم لسيادتهم ورفضهم لأن يكونوا تبعا للمحور الأمريكي".

ومن بين الفصائل والحركات الأخرى التي شجبت موقف العبادي بالالتزام بقرار الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية على إيران، هي حركة إرادة وحزب دعاة الإسلام تنظيم العراق وحركة المقاومة الإسلامية كتائب سيد الشهداء و حزب الدعوة الإسلامية الحاكم في العراق وحزب الدعوة الإسلامية. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.