فيديو يظهر قيام عناصر مليشيا شيعية بحرق شاب سني في محافظة الأنبار

01.06.2015

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر قيام عناصر مليشيا شيعية بحرق شاب سني في محافظة الأنبار، وتحدث الناشطون على موقع تويتر عن أن الفيديو تم العثور عليه في هاتف أحد مقاتلي كتيبة "الإمام علي" الشيعية، وهو الاسم الذي يظهر على الزي العسكري للعناصر التي قامت بتعذيب الشاب.

كما بين ناشطون أن الشاب السني تم قتله وتعذيبه بمنطقة ذراع دجلة شمال شرق الكرمة التابعة للأنبار.

وأطلق مغردون وسم (هاشتاغ) "#حرق_شاب_سني" الذي تصدر تويتر في عدة دول عربية، واحتل المركز الخامس عالميا بنحو 150 ألف تغريدة، وشنوا هجوما لاذعا على مليشيا الحشد الشعبي. اقرأ المزيد على هذا الرابط هنا      وكذلك على هذا الرابط هنا  

 

سحب الحشد الشعبي من تكريت بعد اتهام مسلحين شيعة بـ"نهب وسلب وإحراق مئات المنازل"

 

الصراع السني الشيعي في العراق وخطأ رؤية الهلال الخصيب بمنظار "قناص أمريكي"

نهاية "دولة الخلافة" على أيدي أهالي تكريت والموصل

مخطئ مَنْ يعتقد أن سُنّة تكريت والموصل سيستقبلون الميليشيات الشيعية كمحررة لهم، لأنهم يخشونها أكثر من خوفهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما يرى الصحفي والكاتب الألماني شتيفان بوخن. ويقول في تحليله التالي لموقع قنطرة إن رغم رفض الكثيرين من السُّنة لتجاوزات التنظيم -من إعدامات وتدمير للآثار وفرض أحكام متطرفة- بل ووصفهم له بالإرهابي لكنهم لا يستغنون عنه في مواجهة الميليشيات الطائفية: على مبدأ "عدو عدوي صديقي".المزيد

 

المحلل السياسي كريم الجوهري: عواقب وخيمة لمحاربة شياطين داعش بشياطين الميليشيات الشيعية

 

الصحفية الألمانية بيرغيت سفينسون: "دور إيران في معركة تكريت لا يخدم المصالحة العراقية

 

"الصحفي الألماني شتيفان بوخن: تنظيم "الدولة الإسلامية"...تشويه لمفهوم "دولة الخلافة"؟

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.