في أول زيارة لمسؤول أوروبي رفيع إلى إيران ما بعد الحظر، رئيس الوزراء الإيطالي رينزي يصل إلى طهران على رأس وفد يضم 250 شخصاً من رجال أعمال والسياسيين

12.04.2016

وصل رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي الثلاثاء (12 أبريل/ نيسان 2016) إلى طهران في زيارة رسمية تستمر يومين، هي الأولى لمسؤول أوروبي بهذا المستوى. ويرافق رينزي وفد كبير يضم 250 شخصا من رجال أعمال وسياسيين، كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية. وسيلتقي حتى الأربعاء عددا من القادة الإيرانيين بينهم الرئيس حسن روحاني.

 

وتأتي زيارة رينزي بعد تلك التي قام بها الرئيس الإيراني إلى روما في نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي. وكانت هذه الزيارة الأولى لروحاني إلى بلد في الاتحاد الأوروبي منذ إبرام الاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الإيراني مع القوى الكبرى في تموز/ يوليو 2015، الذي تلاه في منتصف كانون الثاني/ يناير رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران منذ نحو عشر سنوات. وزار روحاني بعد ذلك باريس.

وقبل فرض العقوبات، كانت ايطاليا الشريك الاقتصادي والتجاري الأول لإيران. وهي تأمل في استعادة هذه المكانة. وكانت قيمة المبادلات التجارية بين البلدين تبلغ سبعة مليارات يورو قبل فرض العقوبات، لكنها تراجعت إلى 1,6 مليار منذ ذلك الحين. د.ب.أ، أ.ف.ب