في يوم المرأة العالمي، الأمم المتحدة: ثمة نساء يواجهن يوميا التعالي الذكوري والتمييز وفق الجنس

08.03.2020

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى تحقيق مساواة شاملة للنساء، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الموافق يوم الأحد 08 / 03 / 22020.

وقال غوتيريش لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه زونتاغس تسايتونغ" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر يوم الأحد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة والذي يحل في الثامن من شهر آذار/مارس من كل عام: "يجب أن يكون القرن الحادي والعشرين قرن المساواة للنساء".

وأضاف: "حان الوقت للتوقف عن محاولة تغيير النساء والبدء في تغيير الأنظمة التي تمنعهن من إظهار إمكاناتهن". وانتقد الأمين العام أنه مقابل كل ثلاثة نواب ذكور في البرلمانات على مستوى العالم، هناك سيدة واحدة فقط، وفي نفس الوقت هناك "فائض رجال" في القطاع الفني وفي جامعات وفي شركات ناشئة. 

ووصف غوتيريش "عدم المساواة بين الجنسين" بأنها "الظلم الساحق لعصرنا والتحدي الأكبر أمام حقوق الإنسان"، وأعرب عن استيائه من أن هناك نساء "يواجهن يوميا التمييز على أساس الجنس، والتعالي الذكوري، بل ويتحملن مسؤولية ذلك وهن الضحايا".

وفي بيان نُشِرَ الجمعة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، ذكر الأمين العام أن حقوق المرأة شهدت أوجه تقدم مهمة خلال العقود الماضية، بدءا من إلغاء قوانين تمييزية وصولا إلى زيادة عدد الفتيات اللائي يذهبن إلى المدرسة.

ولكنه أشار إلى أن هناك حاليا انتكاسة كبيرة، وقال: "في بعض الدول يتم تخفيف الحماية القانونية ضد الاغتصاب والعنف المنزلي، وتتعرض الحقوق الجنسية والإنجابية للمرأة للخطر". د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة