قبيل القمة العربية الإسلامية الأمريكية،علماء السعودية: الإرهاب شر ولن ينهزم إلا بمنظومة متكاملة

18.05.2017

أعربت هيئة كبار العلماء السعودية الأربعاء 17 / 05 / 2017 عن أملها أن تؤدي القمة الأمريكية العربية الإسلامية، التي ستعقد في الرياض الأسبوع المقبل ، إلى القضاء على الإرهاب الذي بات يهدد الجميع ، مؤكدة أن هذا الشر "لن ينهزم إلا بمنظومة متكاملة  دينية وسياسية وأمنية وفكرية واقتصادية " .

وشددت هيئة كبار العلماء السعودية، في بيان، على أهمية انعقاد القمة العربية الإسلامية الأمريكية لتحقيق تطلعات الشعوب في الأمن والسلام كونهما مصلحة مشتركة بين البشرية يطلبها جميع العقلاء،وحثت عليها جميع الشرائع السماوية.

وأشارت إلى أن تنسيق الجهود الدولية لتحقيق الأمن والسلام بين الشعوب والدول تحث عليه الشريعة الإسلامية وتؤكد عليه، فالإسلام دين السلام الذي ما جاء إلا رحمة للعالمين، وهو يؤسس لكل ما من شأنه رعاية مصالح البشر على قاعدة العدل والإحسان.

وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إن "انعقاد هذه القمة على أرض المملكة العربية السعودية خادمة الحرمين الشريفين وقلب العالم الإسلامي النابض؛ يؤكد عِظم مسؤوليتها ويبرهن على أهمية ريادتها، ولا سيما أن المملكة هي أول من اكتوى بنار الإرهاب، وهي كذلك من أول المستهدفين به في آثاره ونتائجه".

وعدّت هيئة كبار العلماء السعودية "الإرهاب شراً يهدد استقرار الناس وحياة الشعوب"، متمنية من هذه القمة أن تؤدي إلى العمل المنظم، والتنسيق العلمي وتكاتف دولي وشعبي ومشاركة فاعلة من الخبراء والمختصين وأصحاب القرار ممن يملك الملفات والقرارات.

وقالت الهيئة " الإرهاب الذي ضرب مواقع كثيرة من العالم يهدد الجميع ولن ينهزم إلا بمنظومة متكاملة دينية وسياسية وأمنية وفكرية واقتصادية"، مضيفة أن "مكافحته تكون على مستوى الدول كما تكون على مستوى الشعوب، والناس كلهم في سفينة واحدة, والإحساس الجاد بالمسؤولية، وخطورة النتائج يحمّل كل عاقل ومسؤول مسؤوليته".

وحذرت أكبر هيئة دينية في السعودية من التهاون في محاربة الارهاب وقالت: "أن التهاون والتساهل يؤدي إلى الانفلات والفوضى".

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أكد يوم الاثنين أن القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تعقد في العشرين من الشهر الحالي في الرياض مع عدد من القادة والرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،تؤسس لشراكة جديدة في مواجهة الإرهاب .

وستكون هذه هي الزيارة الأولى تاريخيا لرئيس أمريكي إلى دولة عربية أو إسلامية في أول زيارة خارجية له، وهي تكسر تقليدا في بدء الزيارات الخارجية بكندا والمكسيك الحدوديتين.

وأعلن ترامب أن أولى رحلاته الخارجية منذ وصوله إلى البيت الأبيض ستكون إلى السعودية وإسرائيل والفاتيكان، المراكز الروحية للإسلام واليهودية والكاثوليكية على التوالي. (د ب أ) 

 

علماء الازهر خلال مؤتمر مكافحة التطرف في عام 2014

الإرهاب بين الإسلام والمسلمين والأزهر

هل يستطيع الأزهر تكفير إرهابيي داعش؟

مظاهرة ضد الإرهاب في تونس. الصورة من الأرشيف

كيف تكون استراتيجية مكافحة الإرهاب فعالة في مصر والعالم؟

احترام كرامة الإنسان...الحصن المنيع ضد التطرف

محتجون أقباط في مصر من أجل حقوقهم.

التهجير الجماعي القسري بنوعيه المؤسساتي والعرفي في مصر

لجوء الدولة المصرية للتهجير القسري كحل للأزمات

رجل يحمل لافتة في ساحة ترافلغار "الطرف الأغَر" مكتوب عليها "الحقد لن يفرقنا" حداداً على ضحايا هجوم لندن الذي وقع الأربعاء 22 آذار/ مارس 2017، وادعى داعش تنفيذه. (photo: Getty Images/J. Taylor)

اعتداء لندن الإرهابي

"الحقد لن يفرقنا"...هكذا تجنبت بريطانيا فخ الإرهاب

مسلمة مرتدية الحجاب في فرنسا. Foto: dpa

لماذا يهيمن الخوف من الإسلام على الغرب ويوجه قراره السياسي؟

حصر التهديد الحقيقي للإرهاب الإسلاموي

احتجاجات في باريس ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. Foto: Thomas Samson/Getty Images/AFP

الإسلاموفوبيا في عهد ترامب - معاداة السامية الجديدة

صليبيون جدد لا يميزون بين الإسلام والعنف الإسلاموي

من أنصار ترامب المؤيدين لحظر الهجرة. (photo: Reuters/Ringo Chiu)

السياسة الخارجية الأمريكية في المنطقة العربية والإسلامية

ترامب بعكس أسلافه لم يتظاهر بالتسامح مع المسلمين

""لا للإرهاب" مظاهرة في تونس ضد عودة الجهاديين التوانسة إلى بلادهم.  Foto: AFP/Getty Images

الظاهرة الجهادية - علاقة الغرب بالعالم الإسلامي في ظل الإرهاب

ما يجمع ضفتي حوض المتوسط أكثر بكثير مما يفرقهما

الخبير السياسي التونسي حمزة المؤدّب هو زميل باحث في معهد الجامعة الأوروبية في فلورنسا. Foto: Hamza Meddeb

سجون تونس تحولت إلى بؤر للتطرف خلال حكم بن علي

الجهاد "مَخرج مشرِّف" لصغار المجرمين من الإجرام

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.

تعليقات القراء على مقال : قبيل القمة العربية الإسلامية الأمريكية،علماء السعودية: الإرهاب شر ولن ينهزم إلا بمنظومة متكاملة

أضافه ماكس في

لأول مرة علماء الإرهاب يدينون الإرهاب
السؤال هو : إلى متى؟؟