قتلى سوريون وأتراك في مدينة كيليس التركية بقصف صاروخي " من مناطق داعش شمالي سوريا" (ويعيش 130 ألف لاجئ سوري في كيليكس التي كان يقطنها 90 ألف نسمة قبل الحرب)

23.04.2016

أربعة صواريخ ضربت أمس الجمعة مدينة كيليس التركية الواقعة على الحدود السورية. وارتفع عدد قتلى الهجمات الصاروخية على إقليم كيليس بجنوب تركيا إلى ثلاثة أشخاص. وكان خمسة سوريين على الأقل، أربعة منهم أطفال قد قتلوا في كيليس في هجوم صاروخي يوم الاثنين الماضي.

ارتفع عدد قتلى الهجمات الصاروخية على إقليم كيليس بجنوب تركيا إلى ثلاثة أشخاص، طبقا لما ذكرته وكالة دوغان التركية للأنباء السبت (23 نيسان/ أبريل 2016). وأعلن مكتب حاكم إقليم كيليس أن أربعة صواريخ ضربت أمس الجمعة مدينة كيليس في منطقة تقع على الحدود السورية.

وكان قتل الجمعة(22 نيسان/ابريل) شخصان وأصيب أربعة آخرون في هجمات صاروخية على إقليم كلس بجنوب تركيا، وذلك قبل يوم واحد من زيارة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل المرتقبة لمدينة غازي عنتاب المجاورة. وأعلن مكتب حاكم إقليم كيليس الجمعة أن أربعة صواريخ ضربت الجمعة مدينة كلس في منطقة تقع على الحدود السورية. ومن بين الجرحى ثلاثة من الأتراك بينما يحمل المصاب الرابع الجنسية السورية. ويعتقد أن القتيلين هما من الأتراك.

وذكرت وكالة دوغان أن الصواريخ أُطلقت من منطقة تقع تحت سيطرة مقاتلي تنظيم "داعش" شمالي سوريا. وأفادت التقارير أمس الجمعة بمقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين في هجمات صاروخية على إقليم كيليس جنوبي تركيا. وكان خمسة سوريين على الأقل، أربعة منهم أطفال قد قتلوا في كيليس في هجوم صاروخي يوم الاثنين الماضي. وتعتبر كيليس واحدة من المناطق التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين الفارين من الحرب الأهلية السورية.

وذكرت وكالة دوغان أن الصواريخ سقطت اليوم الجمعة بالقرب من وسط المدينة. وقالت المصادر إن الجيش التركي رد بقصف مدفعي. وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن 130 ألف لاجئ وصلوا إلى المدينة التي كان يقطنها 90 ألف نسمة قبل اندلاع الحرب منذ خمس سنوات. (د ب أ، رويترز)