قراءة في العنف والصورة في مركز الصورة المعاصرة القاهري

11.03.2015

قراءة في العنف والصورة هي جزء من سلسلة "مجموعات قراءة" مركز الصورة المعاصرة لفتح مجال النقاش حول قضايا مختلفة تتعلق بإنتاج، وإستهلاك، ومشاعية الصورة.

لا يخفى على كثيرين تصاعد وتيرة العنف وتمثيله من خلال الصورة بشتى أنواعها (وثائقية، وصحفية، وإعلامية....) في مصر ومنطقة الشرق الأوسط. يصاحب ذلك الإزدياد في المحتوى العنيف طفرة في إنتاج وإستهلاك الصورة (سواء من خلال تسجيل الصورة على الهواتف الذكية أو من خلال نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي) وسرعة تبادل وإنتشار تلك الصور. تستحضر مجموعة قراءة العنف والصورة عدة كتابات وتأملات حول ماهية تسجيل العنف أو إعادة تصويره أو مشاركته على مثل هذا النطاق وأثر ذلك على فهم الصورة مستقبلاً وعلاقتنا بها. ونأمل من خلال تلك القراءات والنقاشات في فتح مجالات جديدة لفهم الصورة وإيجاد صيغ مختلفة للتعامل مع مثل ذلك المحتوى وتبعاته.

يدعو مركز الصورة المعاصرة كل المهتمين بتبادل النقاش والحوار حول الصورة والعنف للتقدم للمجموعة عن طريق إرسال شكل من أشكال الصورة (صور فوتوغرافية، فيديو، سكرين شوت،...) لما يمثله العنف بالنسبة لك مع شرح بسيط لإختيار تلك الصورة إلىinfo@ciccairo.com في موعد أقصاه ١٨ مارس ٢٠١٥. الرجاء إرفاق إسمك وبريدك الإلكتروني ورقمك التليفوني.

سوف يقام النقاش باللغة العربية.
آخر موعد للتقدم ١٨ مارس ٢٠١٥.
سيتم إخطار المشاركين يوم ٢٦ مارس ٢٠١٥

ستبدأ المجموعة يوم الأربعاء ٨ أبريل ٢٠١٥ ،الساعة ٧ مساءاً، على أن تستمر اللقاءات أيام الأربعاء لمدة ٤ أسابيع في نفس الموعد.

للمزيد من المعلومات عن مجموعة القراءة، أنقر هنا.

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.