قرية بلا رجال في قيرغيزستان - بلد سوفييتي سابقاً: 75% من سكانه مسلمون و 20% مسيحيون

15.02.2019

قيرغيزستان دولة كانت منتمية إلى الاتحاد السوفييتي سابقاً: 75% من سكانها مسلمون و 20% مسيحيون. كثيرٌ من الرجال البالغين في قيرغيزستان يبحثون عن عمل في روسيا. وفي الغالب لا يعودون إلى بلدهم إلا لأيام قليلة في العام. الأطفال يعيشون، عملياً، دون آبائهم. والنساء يتعمدن على أنفسهن في إدارة كثيرٍ من شؤون الحياة. وبذلك تُصبح النساء أكثر ثقة بالنفس، لدرجة لا تروق لأزواجهن. نتعرف هنا على قرية بلا رجال في قيرغيزستان. شاهد الفيديو بالنقر على هذا الرابط:  قرية بلا رجال في قيرغيزستان - قيرغيزستان بلد سوفييتي سابقاً: 75% من سكانه مسلمون و 20% مسيحيون

يعود هؤلاء الرجال القرغيز إلى عائلاتهم مرة واحدة أو مرتين في السنة فقط، لذا فإن أطفالهم ينشأون بدون أب تقريباً. يتعين على النساء إدارة كل شؤون الحياة تقريبا بمفردهن وغالباً ما يمنحهن ذلك ثقة بالنفس أكبر مما يرغب فيه أزواجهم، وهو تطور يغير المجتمع القرغيزي القائم إلى حد بعيد على التقاليد. كما أن ما يقرب من ثمانمائة الف قيرغيزي يعيشون في روسيا يمثلون عاملا إقتصاديا مهما، فهم يحولون سنويا أكثر من ملياري يورو إلى بلدهم. ايضا ايركايرنزا كوشتاربيك تعتمد على تحويلات زوجها كما تترقب بسعادة نهاية العام عندما يعود زوجها ليزورعائلته لبضعة ايام. ريبورتاج: ميودراغ زورينش

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.