المحامية والناشطة في مجال حقوق المرأة، وفاء بني مصطفى، فخورةٌ بتمكُّنها من الوصول إلى البرلمان كأصغر نائبة، ولكنها تتحدَّث أيضًا بكلِّ صراحة حول خوفها كنائبة في البرلمان من عدم تمكُّنها من تلبية توقُّعات المواطنين. ويصف ربُّ الأسرة العاطل عن العمل، ناصر فرحان، مسيرته الشخصية كسَلَفِيّ ويبدو أنَّه في حيرة لأنَّ ابنه متطرِّفٌ عقائديًا للغاية بحيث أنَّه لم يعد يستطيع الاقتراب منه.

الرغبة في الحرية

يتكرَّر في الحوارات موضوع الرغبة في الحصول على المزيد من الحرية والعدالة، سواء داخل الأسرة أو في الدولة. ولكن هناك أيضًا رغبة قوية في وجود السلطات التقليدية في الحياة الخاصة والسياسية. "الأردن يشبه صورة مصغَّرة عن المنطقة العربية، بكلِّ تنوُّعه وإحباطاته وآماله في مستقبل أفضل"، مثلما كتب رئيس الوزراء الأردني السابق عبد الكريم الكباريتي في مقدِّمة الكتاب: "الأشخاص الذين يتحدَّثون في هذا الكتاب يتوقون إلى حكومة أفضل وانتخابات حقيقية ورخاء اقتصادي وتحقيق الفرد لذاته".

يرى عبد الكريم الكباريتي أنَّ هناك حاجة إلى مناقشة شاملة للقيم، ويضيف: "إذا كان العالم العربي يتمنَّى الانتقال إلى مجتمع تعدُّدي، فهناك حاجة إلى خطاب آخر - خطاب يحترم تنوُّع الأصول العرقية وتنوُّع الدين والثقافة والجنس والمعتقد. خطابٌ لا يعمل فقط على تحديد التحدِّيات التي تواجه المنطقة، بل يبدأ في حلها".

 

 

{تنوع وتعددية...فسيفساء اجتماعية رائعة وطموحة في الأردن والمنطقة العربية - من بين الأشخاص الذين حاورتهم رنا صويص في كتابها "أصوات الأردن": برلمانية بارزة وطالبة ثانوية ورسام كاريكاتير وسيدة أزياء وسلفي أصولي وجندي وسمسار عقارات وأمٌّ لاجئة ورب أسرة - أبطال وبطلات شباب وكبار مسيحيون ومسلمون وعرب وشركس وفلسطينيون وسوريون وأردنيون.} 
 

تقول رنا صويص إنَّها كانت تريد في الواقع من خلال كتابها هذا مخاطبة الجمهور الغربي. ولكنها أدركت أثناء إجراء الحوارات أنَّ كتابها - بحسب تعبيرها - قد يكون مهمًا للأردنيين أنفسهم أيضًا، وذلك لأنَّهم كانوا يعرفون أحيانًا القليل فقط عن بعضهم، وهذا أمر مدهش. وحول ذلك كتبت رنا صويص: "ربَّما نسكن في البناية نفسها، ولكننا على الرغم من ذلك ربَّما لا نعرف جيراننا".

تُشكِّل هذه الصور الشخصية إذا نظرنا إليها مجتمعةً في كتاب رنا صويص فسيفساء رائعة للمجتمع الأردني - وهو مجتمع بعيد كلَّ البعد عن كونه مجتمعًا ساكنًا، بل من الواضح أنَّه في حالة تحوُّل لا يتَّضح فيها إلى أين يفترض أن يسير. إنَّ مَنْ يقرأ هذا الكتاب سينظر بشكل مختلف إلى أحداث عام 2011. وذلك لأنَّ التغييرات التي يُظهرها هذا الكتاب كانت جارية بالفعل قبل عام 2011 ولا تزال.

ومن وجهة النظر هذه، فإنَّ الربيع العربي ليس مجرَّد ثورة فاشلة فحسب، بل هو أيضًا نقطةُ الذروة لتحوُّل اجتماعي طويل الأمد، يبحث عن تعبيره السياسي. والسعي إلى قمع هذا التحوُّل باسم أي نوع من الاستقرار هو مشروع مشكوك فيه.

 

 
مارتينا صبرا
ترجمة: رائد الباش
حقوق النشر: موقع قنطرة 2019

 

 
رنا صويص: "أصوات الأردن" Voices of Jordan، صدر عن منشورات هيرست Hurst Publishers، سنة 2018، في 184 صفحة، تحت رقم الإيداع:
9781787380134
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.