كلمة كرماني المفضَّلة في القرآن هي "ربَّما"

وقبل إضافته الخاتمة في نهاية كتابه، يخبر الأب ابنته عن كلمة "ربَّما" العظيمة، التي يعترف نافيد كرماني بأنَّها كلمته المفضَّلة في القرآن. وبالنسبة له فإنَّ "ربَّما" لا تعني فقط الحرِّية والمسؤولية والبحث عن المعرفة، بل هي تهيمن على كلِّ حياتنا. فالإنسان - مثلما يكتب - لا يعرف متى سيولد ولا متى سيموت. والإنسان قادر على القيام بأشياء لا تصدَّق، ولكنه لا يزال يجهل أشياء كثيرة.

 
 
 

وبالنسبة لنافيد كرماني تكمن الدراما كلها "في هذه الـ(ربَّما) أنْ يكون الخلق منذ الانقسام الأوَّل للخلية". وفي النهاية لا يبقى أمام البشر شيء آخر غير الثقة، تمامًا مثلما يثق الطفل الصغير بأنَّ والديه يهتمان برعايته. ولهذا يقول الكتابُ المقدَّس أيضًا إنَّنا يجب أن نتعلم الإيمان من الأطفال.

يكتب نافيد كرماني أنَّ كلَّ شخص يقرأ الكتاب نفسه قراءةً مختلفة. وهذا هو الكنز، الذي يحتويه الأدب لكلِّ فرد منا. وعنوان كتابه باللغة الألمانية: "على الجميع الاقتراب خطوة انطلاقًا من مكان تواجدهم" - وهذا العنوان يدعو أيضًا إلى الشكّ، وهذا بحسب المؤلف يعني في المقام الأوَّل أنَّنا نفكِّر.

 

 

ميلاني كريستينا مور

ترجمة: رائد الباش

حقوق النشر: موقع قنطرة 2022

ar.Qantara.de

 

كتاب نافيد كرماني (نويد كرماني) "على الجميع الاقتراب خطوة انطلاقًا من مكان تواجدهم - أسئلة حول الله"، صدر عن دار نشر هانسر، في 240 صفحة.

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة