لأول مرةـ برلين تحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية

28.07.2015

بعد 70 عاما من المحرقة النازية التي تعرض لها يهود أوروبا في ظل حكم الحزب النازي بزعامة هتلر، عادت برلين ولأول مرة لتحتضن الألعاب الأولمبية اليهودية الأوروبية، وسط إجراءات أمنية شديدة. وعبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن امتنانه لإقامة المهرجان الرياضي اليهودي الأوروبي في العاصمة رغم الماضي الأسود لألمانيا في التاريخ اليهودي معتبرا أن ذلك تعبير عن ثقة اليهود بألمانيا الجديدة. وتعتزم شرطة العاصمة الألمانية ببرلين نشر أكثر من 600 عنصر خلال أيام المهرجان الرياضي اليهودي مع افتتاح دورة الألعاب الأولمبية اليهودية في أوروبا (مكابي) الثلاثاء 28 / 07 / 2015 والمستمرة حتى الخامس من آب/أغسطس 2015، حيث سيشارك أكثر من 2300 رياضي ورياضية يهودية من 38 دولة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال شتيفان ريدليش المتحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الاثنين (27 تموز/يوليو 2015) إن المستوى الأمني سيتم تقييمه من يوم لآخر وبالتالي سيعتمد على الأحداث في الدورة الرابعة عشر لدورة مكابي.

من جانبه أشاد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير الأسبوع الماضي بالأهمية الرمزية لإقامة بطولة مكابي اليهودية الأوروبية لأول مرة في برلين التي شهدت استبعاد الرياضيين اليهود من بطولة الألعاب الأولمبية عام 1936. كما عبر وزير الخارجية الألماني فرانك ـ فالتر شتاينماير عن امتنانه لإقامة المهرجان الرياضي اليهودي الأوروبي في العاصمة رغم الماضي الأسود لألمانيا في التاريخ اليهودي معتبرا أن ذلك تعبير عن ثقة اليهود بألمانيا الجديدة.

يذكر أن مراسم افتتاح البطولة ستجري غدا في نفس الحديقة الأولمبية التي أقيمت فيها أولمبياد الزعيم النازي أدولف هتلر عام 1936. وكان وزير العدل الألماني هايكو ماس أكد في وقت سابق على اتخاذ الإجراءات الأمنية الكاملة لتنظيم بطولة (مكابي). وقال ماس، الذي يرعى سباق الترياثلون لأولمبياد (مكابي)، والذي يعتمد على ممارسة ثلاثة أنواع من الأنشطة الرياضية، اليوم في تصريحات لإذاعة "برلين-براندنبورغ" إنه تم توفير كافة الشروط التي تضمن مسارا آمنا للمسابقات الرياضية". (د ب أ)

 

اقرأ أيضا من مواضيع قنطرة:

 

مبادرات للتعايش بين الفلسطينيين واليهود في إسرائيل

واحات رائدة في أوساط متفجرة...أمثلة للتعايش العربي اليهودي

"الصالحون بين الأمم" - إنقاذ المسلمين لليهود في الحرب العالمية الثانية

منسيون...مسلمون أنقذوا مئات اليهود من الإرهاب النازي

العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية

حوار عربي يهودي حتى في أوقات الحروب والنزاعات

كيف كان يعيش اليهود في غزة؟ - حوار مع الكاتبة الإسرائيلية يوديت كاتسير

ملحمة عائلية بين تل أبيب وغزة في أولى عقود القرن العشرين

بقايا قوم موسى في بلاد النهرين

إخفاء اليهود عن النازيين - محمد حلمي أول مصري من "الصالحين بين الأمم"

مصري ينقذ يهودية..."من أحيا نفساً فكأنما أحيا الناس جميعاً"

اليهود في مصر وتونس عَقِبَ الربيع العربي

النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني يَحْكُم علاقة المسلمين باليهود

تعليق حول قرار تجريم ختان الذكور في ألمانيا

حرب ثقافية على اليهود والمسلمين .. والمسيحيين أيضا؟

العراقيون في أسرائيل: يهود العراق يحافظون على تقاليد بلاد الرافدين

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.