مبادرة "كُن جميلا" في مصر ولبنان والإمارات - تقوية نفسية بالزينة لجهاز المناعة لدى مريضات السرطان

14.11.2018

تُنظم ورشة العمل هذه في إطار برنامج مطبق بالفعل في لبنان وفي الإمارات باسم "كُن جميلا" يُدشن هذا الشهر في سبعة مستشفيات على الأقل في مصر. ويُعّلم البرنامج مريضات السرطان كيفية التزين كما يسعى رفع روحهن المعنوية وتحسين حالتهن النفسية وتعريفهن بالتغذية الأفضل لحالاتهن.

عندما أُجريت لميرهان خليل، وهي مريضة بالسرطان، عملية زرع نخاع عظمي وخضعت لعلاج كيماوي في 2012، بدأ شعرها يتساقط عندما تغتسل. ويوم السبت (10 نوفمبر / تشرين الثاني 2018) انضمت لورشة عمل في القاهرة لتعليم مريضات السرطان كيفية إخفاء آثار علاج المرض.

وقالت ميرهان (46 عاما) التي تعاني من سرطان بلازما الدم: "هو هأقولك على حاجة بتحصل، ما أعرفش يعني، هو الستات (النساء) لما بيجيلها سرطان هو الواحد بيحس إنه فقد أنوثته، ودي حاجة بتكسر قوي وبتزعل قوي، لكن لما بنرجع تاني نتحسن نفسيا ونرجع نفكر: لا معلهش أنتِ شكلك حلو برضه مهما حصل تغيرات في شكلك ولا كده، هي دي اللي بيفرق نفسيا. معرفش أنا بأتكلم عن نفسي وأعتقد أغلب الستات اللي بيجيلها سرطان بتبقى دي مشكلتها، سقوط الشعر أو زيادة وزن من كُثر الكورتيرزون اللي في بعض أنواع السرطان بنأخده. ده بيؤثر طبعا جدا على النفسية وعلى الشكل. ولما شكلنا بيتغير نفسيتنا بتتلخبط".

وقال محسن محجوب رئيس مجلس أمناء مؤسسة هدي الإمام القائمة على هذا البرنامج "بنقدم لها مساعدة نفسية. لأن اللي بيصاب بالسرطان بيجي له صدمة نفسية، وللي حواليه، ولأسرته. كل الكلام ده بيعمل جو من الطاقة السلبية حوالين (حول) المريض، بيُضعف جهاز المناعة، فدي مساعدة من أطباء نفسيين اِزاي يتغلبوا على دي وازاي بالتالي يقووا جهاز المناعة ويقاوم السرطان بتقوية جهاز المناعة".

وتهدف المؤسسة إلى تنظيم ورش عمل في خمس محافظات مصرية في غضون عام. وقالت مريضة بسرطان الثدي تدعى فاتن فوزي إنها شعرت وكأن شعرها قد احت

ق بعد العلاج الكيماوي. وفاتن ضمن خمس مريضات يتلقين تدريبا على كيفية عمل ماكياج كامل بفندق في القاهرة.

وأضافت فاتن فوزي: "يعني دي رحلة متعبة قوي موضوع الكيماوي، الإشعاعي صعب وآثاره أصعب طبعا، وابتديت حاليا في الهرموني وربنا يسهل يعني. بس أنا بأقول يعني لأي حد بيسمعني إن الحالة النفسية من اليوم الأول بتساعد كتير قوي في موضوع الشفا، وبتساعد كتير في إن الإنسان يعدي المرحلة بتاعته ومرحلة العلاج بطرقة كويسة".

وأردفت فاتن التي تخلت، في الآونة الأخيرة، عن الشعر المستعار إنها ما زالت ترسم حواجبها وتعتني بمكياجها المعتاد لأن ذلك يجعلها تشعر بتحسن. وقالت دينا عمر، وهي طبيبة قلب وواحدة من مؤسسي المبادرة، إن المنظمين يأملون أن يقدمن الخدمة لخمسة آلاف امرأة مصرية في السنة الأولى.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن السرطان مسؤول عن حالة وفاة بين كل ست حالات وفاة في العالم، وإن نحو 70 في المئة من حالات الوفاة بسبب السرطان تحدث في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.