محكمة ألمانيا الدستورية تسمح بارتداء المعلمات المسلمات الحجاب بالمدارس الألمانية بشروط

12.03.2015

قررت المحكمة الدستورية العليا الألمانية عدم شرعية "المنع العام" لارتداء معلمات مسلمات الحجاب داخل قاعات المدارس. غير أنها وضعت شروطا في حيثيات قرارها يسمح بمنع الحجاب في حالة خطورته على "التعايش السلمي" في المدرسة.

 

ذكرت صحيفة تاغيستسايتونغ الألمانية (taz) أن المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا قررت أن منعا عاما لارتداء الهيئات التدريسية للحجاب، لا يتفق مع حرية ممارسة الديانة في ألمانيا.

ويأتي القرار بناء على دعوة قضائية رفعت من قبل مربيتين مسلمتين في ولاية شمال الراين ويستفاليا، منعتا من ارتداء الحجاب خلال ممارستهما عملهما. ويمنع قانون الولاية ارتداء الرموز الدينية من قبل الهيئات التدريسية في المدارس. وجاءت دعوة المربيتين بعد فصل إحداهما من العمل وتحذير أخرى من قبل المؤسسة التي تعمل لديها.

وجاء في قرار المحكمة، حسبما نقلت الصحيفة أن منع المربيات من ارتداء الحجاب يقيّد من الحقوق الدستورية للمواطنين. كما أشار قرار المحكمة إلى أنه يجب مستقبلا إصدار قرار المنع في حالة "تحديد خطر معين"، من ارتداء الحجاب.

غير أن المحكمة أوضحت أيضا أن قرارها لا يعني حرية كاملة لارتداء الحجاب من قبل المعلمات داخل المدارس، ففي حالة رفض أُسر ألمانية محافظة ارتداء معلمة الحجاب وتنظيم احتجاج ضد ذلك، فإن التعايش السلمي داخل المدرسة قد يصبح معرضا للخطر. وهو ما يدعو لمنع ارتداء الحجاب في مثل هذه الحالة.

وكان من المقرر أن يصدر القرار يوم الجمعة، لكن خللا في كومبيوتر المحكمة كشف الخميس (12 آذار / مارس 2015) عن القرار قبل إعلانه. تاغيستسايتونغ/ دويتشه فيله

ملف خاص حول: الجدل حول الحجاب والنقاب

http://ar.qantara.de/dossier/ljdl-hwl-lhjb-wlnqb

كتاب "لا ينضج المرء إلا في الحياة الدنيا" للكاتبة الألمانية التركية أمل زين العابدين

أمل زين العابدين: الحجاب ليس مقياسا للإيمان

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.