محكمة ألمانية تلزم إذاعة ألمانية ببث دعاية انتخابية لحزب النازيين الجدد: الحزب القومي الألماني

11.05.2019

أصدرت المحكمة الإدارية العليا في مدينة كاسل الألمانية قرارا بإلزام محطة إذاعة ولاية هيسن ببث دعاية إذاعية انتخابية للحزب القومي الألماني في انتخابات البرلمان الأوروبي، وهو حزب النازيين الجدد.

وقال قضاة المحكمة إن الحزب اليميني المتطرف له الحق في ذلك. 

وكان الحزب ربط في دعايته بين الهجرة إلى ألمانيا، وارتكاب الجرائم في المجتمع الألماني. ولم ترَ المحكمة الإدارية انتهاكا واضحا يقع ضمن جناية التحريض ضد الآخرين في هذا المقطع الدعائي.

ويزعم الحزب في هذا المقطع أن الألمان صاروا ضحايا للجرائم اليومية منذ: "فتح الحدود بصورة تعسفية عام 2015 وما أعقب ذلك من هجرة جماعية غير مقيدة إلى ألمانيا".

وكانت الإذاعة رفضت البث لأن المقطع الدعائي يمثل تحريضا ضد الآخرين بحسب رؤيتها، وتقدم الحزب بدعوى أمام المحكمة الإدارية في فرانكفورت بلا طائل.

إلا أن المحكمة الإدارية العليا في كاسل قررت يوم 9 أيار / مايو 2019 شيئا آخر: حيث رأت أن رفض المقطع الدعائي لا يمكن أن يصح، إلا إذا تعارض المقطع مع الحق الأساسي في حرية الرأي، لكن نسبة ذلك لميول إجرامية لا يعد انتهاكا لمبدأ كرامة الإنسان. يشار إلى أنه لا يمكن الطعن على هذا الحكم القضائي. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.