ولد غوته في مدينة فرنكفورت عام 1749 ابنا لنبيل تخصص كحال الكثيرين من أفراد عائلته وعائلة زوجته بالقانون والمحاماة. لكن غوته عشق -على عكس التراث العائلي منذ سنين طفولته- الأدب، ولا سيما الشعر، أكثر من القانون. وقرأ في مكتبة والده في سن مبكرة الكثير من الأعمال الأدبية والمسرحية كما بدأ يؤلف المسرحيات النابعة من قراءاته العديدة وخصب تخيلاته الشابة. 

لبى رائد الأدب الألماني يوهان فولفغانغ فون غوته سريعا طلب دوق منطقة عاصمتها مدينة فايمر ليتولى هناك ابتداء من عام 1775 منصب وزير .
غوته وزير في مدينة فايمر الألمانية حيث اعتنى بالأدب والعلوم الطبيعية: لبى رائد الأدب الألماني يوهان فولفغانغ فون غوته سريعا طلب دوق منطقة عاصمتها مدينة فايمر ليتولى هناك ابتداء من عام 1775 منصب وزير فيها حيث اعتنى بالأدب والعلوم الطبيعية أكثر من مجريات الحياة السياسية والبيروقراطية. وكما جرت العادة لدى كبار الأدباء والشعراء وفناني النحت والرسم قضى غوته في إيطاليا أربع سنوات من عمره ألف أثناءها عددا كبيرا من الأعمال الشعرية والملاحم المسرحية تحت تأثير الطبيعة الخلابة والآثار الأبدية لهذا البلد الذي ألهم الكثيرين من المفكرين والفلاسفة والشعراء الأوروبيين. توفي غوته في مدينة فايمر عام 1832.

رغم ميله الأدبي تجاوب غوته مع رغبة والديه بدراسة القانون ونجح في ذلك أكاديميا وعلميا وعمل في مدينة لايبتسيغ بضع سنوات محاميا، إلا أن جل اهتمامه انصب على قراءة الأدب وكتابة الملاحم الشعرية. ولبى سريعا طلب دوق منطقة عاصمتها مدينة فايمر ليتولى هناك ابتداء من عام 1775 منصب وزير فيها حيث اعتنى بالأدب والعلوم الطبيعية أكثر من مجريات الحياة السياسية والبيروقراطية.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.