لم تحصل خطة الاستجابة الوطنية في لبنان - وهي عبارة عن مبادرة مشتركة مع الأمم المتحدة لمعالجة التحديات التي يواجهها لبنان بسبب النزاع السوري - سوى على 54 في المئة من تعهدات التمويل في العام 2015، وانخفضت النسبة إلى 46 في المئة في العام 2016، و43 في المئة في العام 2017. ولم يتأمّن التمويل سوى لـ62 في المئة فقط من خطة الاستجابة الوطنية في الأردن في العام 2016، و65 في المئة في العام 2017.
 
تعتمد الحكومات المضيفة على الأموال المخصّصة للنفقات الداخلية من أجل سدّ الثغرة في تمويل الخدمات إلى اللاجئين – تُقدَّر الكلفة السنوية بـ2.5 مليار دولار في حالة الأردن، ومجموع الكلفة بعشرة مليارات دولار في حالة لبنان.
 
قبيل الكشف عن خطة الاستجابة الأردنية 2018-2020، في الأول من شباط/فبراير 2018، صرّح رئيس الوزراء هاني الملقي أن الأردن استنفد كامل إمكاناته على تأمين الخدمات، وتوظيف الموارد الوطنية، وتوسيع البنى التحتية الاجتماعية والمادّية من أجل استيعاب اللاجئين.
 
 
في غضون ذلك، تنص موازنة إدارة ترامب للعام 2018 على خفض المساهمات الأميركية إلى الأمم المتحدة بواقع نحو 285 مليون دولار أميركي، أي بنسبة 24 في المئة. يشتمل ذلك على خفض التمويل لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بنسبة 16 في المئة، وإلغاء تمويل "المنظمات والبرامج الدولية"، الذي يؤمّن، عن طريق المساعدات المالية التي يقدّمها إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، دعماً أساسياً للاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا.
 
الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لإبقاء اللاجئين "أقرب ما يمكن إلى بلدانهم الأم"، تدفع بالدول المضيفة إلى النظر، بصورة مطّردة، في التعجيل في إعادة اللاجئين إلى ديارهم، خشية أن تُضطر تلك الدول إلى تحمّل الأعباء المتأتّية عن وجود طويل الأمد للاجئين السوريين، كما حصل مع الفلسطينيين. لقد اتّخذ لبنان وتركيا والأردن خطوات لفرض عودة اللاجئين عنوةً إلى بلادهم خلال العام 2017.
 
 
إلى جانب خفض الأعباء المترتبة على موازنتها، استخدمت تركيا عودة اللاجئين غطاء سياسياً لعملياتها العسكرية في سوريا. إبان انتهاء عملية "درع الفرات" في آذار/مارس 2017، أشارت تركيا إلى عودة نحو 140000 سوري إلى المناطق التي سيطرت عليها. يُشيد الرئيس رجب طيب إردوغان بموجات العودة هذه مستخدماً إياهاً كتبرير لعملية "غصن الزيتون" في عفرين.
 
كذلك لفت ياسين أكتاي، أحد كبار مستشاري الرئيس التركي، إلى أن تركيا تسعى إلى إعادة إعمار عفرين بعد السيطرة عليها، من أجل تحفيز عودة 500000 سوري، وفقاً لتقديرات السيدة الأولى أمينة إردوغان.
 
لقد جدّد الرئيس اللبناني ميشال عون، في كلمة ألقاها أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في 21 أيلول/سبتمبر 2017، دعوته السوريين إلى العودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد حتى لو لم يتم التوصّل بعد إلى حل سياسي.
 
 
الرئيس اللبناني ميشال عون 2015.  (photo: picture-alliance/dpa/N. Mounzer)
تعجيل في إعادة اللاجئين إلى ديارهم: جدّد الرئيس اللبناني ميشال عون، في كلمة ألقاها أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في 21 أيلول/سبتمبر 2017، دعوته السوريين إلى العودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد حتى لو لم يتم التوصّل بعد إلى حل سياسي. جيسي ماركس ترى في أن التعجيل في إعادة اللاجئين إلى ديارهم – قبل توافر ظروف مناسبة وآمنة ومستدامة – يفاقم الأوضاع الإنسانية المتدهورة أصلاً في سوريا، بل ويهدد بدورة نزوح جديدة.
 
في حين أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري طمأن المجتمع الدولي في الثاني من شباط/فبراير 2018 إلى أن لبنان لن يعمد إلى ترحيل السوريين، زادت السلطات اللبنانية من الإجراءات والسياسات والقيود التي تجعل ظروف المعيشة صعبة على اللاجئين.
 
 
تعمد السلطات اللبنانية إلى التضييق على مستوطنات اللاجئين غير الشرعية، وقد طردت أكثر من عشرة آلاف لاجئ سوري من المخيمات في العام 2017. ومنذ استعاد الجيش اللبناني السيطرة على بلدة عرسال من أيدي "الدولة الإسلامية" وهيئة تحرير الشام في تموز/يوليو 2017، عاد عشرة آلاف لاجئ سوري إضافي إلى سوريا – من دون تسهيلات وإشراف من المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة – وقد تحدّث كثرٌ منهم عن تعرّضهم لضغوط من القوات المسلحة اللبنانية، بما في ذلك عن طريق الاعتقالات، والمداهمات للمخيمات، والقيود على تحرّكاتهم.
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.