معرض الدار البيضاء للكتاب يستقبل قراءه من داخل وخارج المغرب بـ 100 ألف كتاب بمختلف اللغات

07.02.2020

بدأ المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء يوم الجمعة 07 / 02 / 2020 استقبال القراء والمثقفين والكتاب من داخل المغرب وخارجه مقدما لهم أكثر من 100 ألف عنوان كتاب بمختلف اللغات.

وتحل موريتانيا "ضيف شرف" الدورة السادسة والعشرين من المعرض الذي يشارك فيه أكثر من 700 ناشر من أفريقيا وآسيا والأمريكتين.

وكانت الأميرة للا حسناء شقيقة العاهل المغربي محمد السادس دشنت المعرض رسميا يوم الخميس 06 / 02 / 2020 برفقة وزير الثقافة والشباب والرياضة الحسن عبيابة ومديرة المعرض لطيفة مفتقر.

وقال عبيابة: "حاولنا ألا يكون المعرض معرضا للكتاب فقط وإنما معرض للثقافة المغربية وللتواصل والالتقاء الدبلوماسي الثقافي".

وأضاف: "عدد كبير من السفراء والوزراء حضروا افتتاح المعرض من مختلف القارات، يتحدثون عما يتميز به المغرب من تنوع وثراء ثقافي".

ويشمل اليوم الأول للبرنامج الثقافي ندوة بعنوان (العلاقات المغربية الموريتانية .. المشترك الحضاري والآفاق الواعدة) يديرها أحمد سعيد ولد أباه مدير العلاقات الخارجية والتعاون بمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافية (إيسيسكو).

 

 

وفي وقت لاحق من اليوم يلقي المؤرخ المغربي عبد الحق المريني محاضرة بعنوان (ومضات على التراث الشعبي المغربي) تليها محاضرة للشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار.

وعلى مدى عشرة أيام يزخر البرنامج الثقافي بالأمسيات الشعرية والندوات الفكرية والمحاورات وورش العمل من أبرزها محاورة في التاسع من فبراير / شباط 2020 مع الباحث الأكاديمي والروائي المغربي مبارك ربيع وندوة في الثالث عشر من فبراير / شباط 2020 بعنوان (راهن التفكير الفلسفي في المغرب) يديرها المفكر عبد العزيز بومسهولي بمشاركة إدريس كثير وعادل حدجامي ومحمد طواع.

كما يشمل البرنامج توزيع جوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة المقدمة من المركز العربي للأدب الجغرافي - ارتياد الآفاق، وكذلك تقديم جائزة سركون بولص للشعر وترجمته، وتسليم الجائزة الوطنية للقراءة. وتستمر أنشطة وفعاليات المعرض حتى السادس عشر من فبراير / شباط 2020. رويترز
 

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.