مقتدى الصدر: الرياض بمثابة الأب للجميع وهي تعمل على إحلال السلام بالمنطقة

13.08.2017

وصف زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، الرياض بأنها بمثابة «الأب»، قائلا إن السعودية أثبتت قوتها وهي تعمل على إحلال السلام بالمنطقة. كما تطرق الصدر في تصريحاته إلى موقفه من تنحي الأسد وانفصال إقليم كردستان.

وأشار مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، إلى تطابق في الرؤى خلال لقائه في جدة ( الشهر الماضي)، مع نائب خادم الحرمين الشريفين، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، مؤكدا أن الرياض تعد بمثابة «الأب» للجميع وقد أثبتت قوتها وهي تعمل على إحلال السلام في المنطقة.

وقال الصدر، في مقابلة صحفية «إنهما ناقشا ملفات عدة من ملفات المنطقة بينها اليمن، والبحرين، وسوريا، والقدس، والعلاقات الإيرانية – السعودية، وكذلك علاقات بغداد بالرياض، مشيراً إلى أن الاجتماع اتسم بالصراحة بين الطرفين».

وأوضح الصدر أن كافة الخلافات التي تسود المنطقة يمكن حلها تدريجياً حتى ولو استغرق ذلك وقتاً، مشيراً إلى أن ذلك يشمل الوضع القائم بين الدول الأربع وهي السعودية ومصر والبحرين والإمارات، من جهة، وقطر، من جهة، معتبراً أن الأخيرة لديها حساسية من التنازل، لكنها ستتنازل، وسترجع إلى حضنها العربي شيئا فشيئاً.

وتابع أنه طالب بتنحي «رئيس النظام في سوريا بشار الأسد» من منصبه منذ أكثر من شهر، مشيراً إلى أن تنحي الأسد يمكن أن يساهم في إحلال السلام.

وفي الشأن الداخلي العراقي، أكد الصدر أنه لا بد من مركزية الدولة العراقية، من دون أن يكون هناك جيشان في البلد، قائلاً إن العراق سيواجه مشكلات كبيرة إذا لم يصل إلى مرحلة الدمج بين قوات الحكومة والحشد الشعبي، تحت قيادة رئيس الوزراء، وكذلك قائد القوات المسلحة.

(المصدر: دويتشه فيله، الشرق الأوسط)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة

محنة العراق: نتاج طبيعي للنسيج الاجتماعي أم لدموية النظم السياسية؟

السياسة الأمريكية والأوروبية في الشرق الأوسط: داعش يقلب مفهوم الصديق والعدو عند الغرب رأسا على عقب

الخبيرة الألمانية هيلبيرغ: "لن يدحر داعش سوى السُّنة"

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.