مقتل حوالي ألفي مهاجر في البحر المتوسط هذا العام معظمهم حاولوا العبور من شمال إفريقيا إلى إيطاليا

04.08.2015

أعلنت منظمة الهجرة الدولية أن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم هذا العام أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوروبا تخطى عتبة الألفي قتيل.

كشف المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية ايتاري فيري (الثلاثاء الرابع من آب / أغسطس 2015) للصحافيين في جنيف "بلغنا للأسف الآن عتبة جديدة مع وصول عدد الذين لقوا حتفهم بحلول نهاية الأسبوع الماضي إلى أكثر من ألفي مهاجر ولاجئ" قضوا أثناء محاولتهم عبور المتوسط.

كما أفادت المنظمة أن حوالي 188 ألف مهاجر وصلوا منذ كانون الثاني/ يناير إلى أوروبا قادمين بمعظمهم من اليونان وايطاليا عبر المتوسط متوقعة أن "يصل (العدد) سريعا" إلى مائتي ألف شخص. ووصل حوالي مائة ألف مهاجر ولاجئ إلى اليونان وحوالي 97 ألفا إلى إيطاليا غير أن معظم المهاجرين الذين قضوا كانوا يحاولون العبور من شمال إفريقيا إلى إيطاليا.

ولقي 1930 مهاجرا حتفهم على هذه الطريق فيما قضى حوالي 60 أثناء العبور إلى اليونان، وهو ما يتم عادة انطلاقا من تركيا. وأوضحت المنظمة أن 19 مهاجرا قضوا في نهاية الأسبوع في قناة إشبيليا ليضافوا إلى حصيلة القتلى هذه. وأشارت إلى أنه في إحدى هذه الرحلات حيث قضى 14 مهاجرا نقلت جثثهم إلى مرفأ ميسينا في إشبيليا، فان المهاجرين قضوا من الإعياء والعطش بعدما تم استخدام مياه الشرب التي كانت على متن القارب لتبريد المحرك، بحسب شهادات جمعتها المنظمة. أ ف ب

 

شباب ألمان يقذفون مقرا لللاجئين بالحجارة في شرق ألمانيا ويرددون شعارات عنصرية

 

دموع ريم الفلسطينية تغير مصير آلاف اللاجئين في ألمانيا

دموع طفلة فلسطينية مهددة بالترحيل تحرج ميركل وتثير النقاش حول سياسة اللجوء في ألمانيا

ارتفاع أعداد طالبي اللجوء في ألمانيا "إلى أرقام قياسية" بنسبة 132%

وزير داخلية ألمانيا يدين حرق مبنى لللاجئين: "الجرائم ضد اللاجئين في ارتفاع ولا تسامح مع العنف والكراهية"

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.