مقتل نحو نصف مليون شخص في 7 سنين من حرب سوريا: 85% منهم مدنيون قتلهم النظام وحلفاؤه

18.03.2018

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من نصف مليون شخص قتلوا منذ اندلاع الحرب في سوريا قبل أكثر من سبعة أعوام، موضحاً أن نحو 85 في المائة من الضحايا مدنيون قتلتهم قوات النظام السوري وحلفاؤه.

وتسبب النزاع السوري الذي ينهي عامه السابع بعد يومين من يوم الاثنين (12 مارس/ آذار 2018) بمقتل أكثر من نصف مليون شخص، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الانسان. وأضاف المرصد المقرب من جماعات المعارضة ويحصي أعداد القتلى من خلال شبكة مصادر داخل سوريا أنه يعرف هوية أكثر من 350 ألفاً ممن قتلوا، أما باقي الحالات فقد علم بمقتلهم لكنه لا يعرف أسماءهم.

وبدأ الصراع بعد خروج احتجاجات حاشدة يوم 15 مارس/ آذار من عام 2011، وهو صراع تشارك فيه قوى إقليمية وعالمية وأجبر ملايين الأشخاص، أو أكثر من نصف عدد السكان قبل الحرب، على الفرار من ديارهم. وأضاف المرصد أن نحو 85 في المئة من الضحايا مدنيون قتلتهم قوات الحكومة السورية وحلفاؤها.

ومع اقتراب الحرب السورية من عامها الثامن، تستمر المعارك العنيفة في مناطق عدة بينها الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق وعفرين قرب الحدود التركية.

وفي ما يتعلق بالقتلى غير المدنيين، أحصى المرصد مقتل نحو 122 ألف عنصر من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم 63,820 جندياً سورياً و1630 عنصراً من حزب الله اللبناني.

في المقابل، قتل أكثر من 62 ألفاً من مقاتلي الفصائل المعارضة والاسلامية وقوات سوريا الديموقراطية التي تشكل الوحدات الكردية، أبرز مكوناتها وخاضت معارك عنيفة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية". (رويترز / أ ف ب)

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.