منح جائزة نوبل للسلام 2015 للجنة الرباعية الراعية للحوار الوطني بين الإسلاميين والعلمانيين في تونس نجاح للربيع العربي ولفكرة أن التوافق يكون بالحوار وليس بالسلاح

09.10.2015

أعربت السياسية والناشطة الحقوقية سهام بن سدرين، رئيسة هيئة الكرامة والحقيقة في تونس، عن سعادتها بمنح جائزة نوبل للسلام لعام 2015 للجنة الرباعية الراعية للحوار الوطني في تونس وقالت في حوار مع دويتشه فيله إن الجائزة "أجمل هدية للشعب التونسي والثورة التونسية التي نجحت في إرساء مسار انتقالي ناجح عبر آلية الحوار" واعتبرت الجائزة "تكريم لكل الشعب التونسي".

وتابعت رئيسة هيئة الكرامة والحقيقة، أن منح جائزة نوبل للسلام لرباعية الحوار سيكون له تأثير معنوي كبير على التونسيين الذين يشعرون "بالفخر" لتوجه أنظار العالم إلى بلادهم والنظر "باستحسان للتجربة التونسية" وسيجعل التونسيين أكثر "جرأة وثقة بالنفس لمواصلة مسار الانتقال إلى الديمقراطية". كما اعتبرت بن سدرين الجائزة "ضربة لمن يسعى إلى إشعال نار الفتنة بين التونسيين وتشجيع الإرهاب".

ونقلت رويترز عن مسؤولين من رباعية الحوار الوطني في تونس الجمعة 09 / 10 / 2015 أن الفوز بجائزة نوبل للسلام هذا العام هو رسالة أمل للمنطقة العربية وإن الحوار يتعين أن يكون بالكلمات وليس بالسلاح.

وأشرف الاتحاد العام التونسي للشغل مع اتحاد الصناعة والتجارة ونقابة المحامين والرابطة التونسية لحقوق الإنسان على الحوار في نهاية 2014 والذي أفضى لاتفاق تخلت بموجبه حركة النهضة الإسلامية عن الحكم لحكومة كفاءات غير سياسية سلمت الحكم بدورها بعد انتخابات حرة في نهاية 2014.

وقال حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام للشغل الذي رعى الحوار بين الفرقاء الإسلاميين والعلمانيين في تونس لرويترز "هذه رسالة أمل للمنطقة بأن الحوار يمكن أن يؤدي للطريق الصحيح وهو رسالة بأن التوافق يكون بالحوار وليس بالسلاح".

كذلك رحبت الأمم المتحدة بفوز رباعية الحوار بالجائزة ووصفت الأمر بأنه دفعة للنشطاء الذين يقودون جهود السلام. وقال أحمد فوزي كبير المتحدثين باسم المنظمة الدولية في جنيف في تصريح صحفي مقتضب "نحتاج إلى مجتمع مدني لمساعدتنا على دفع عمليات السلام قدما". وأضاف "هذا مثال رائع. أعتقد أن تونس إحدى الدول العربية التي أبلت بلاء حسنا منذ ما يعرف بالربيع العربي والانتفاضات في هذا الجزء من العالم".

بدوره اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أن منح الجائزة للرباعية "يكرس نجاح الانتقال الديمقراطي" في تونس، وقال أولاند إن جائزة "نوبل تكرس نجاح الانتقال الديمقراطي في تونس". وأضاف أن "أوروبا والعالم ينبغي ألا يكتفيا ببساطة بمنح جائزة، بل إعطاء أهمية للمساعدات الواجب تقديمها إلى تونس". (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

 

 

Apply Past 6 months filter

  • اقرأ من مواضيع موقع قنطرة

  Sarah Mersch

تونس على وقع الاحتجاجات ضد قانون المصالحة الاقتصادي

قانون المصالحة الاقتصادي...إنعاش للاقتصاد أم تبييض للفساد؟

 

الغنوشي: كفاح من أجل الكرامة واحترام الحقوق والحريات الفرديةمحاولة إفساد ثمار الربيع العربي في مهده التونسيتونس تؤسس لديمقراطية عربية أصيلة...من رحم الربيع العربيالاقتصاد والأمن...معيار الناخب التونسي المتردد في التصويت  Jamal Fkhaidah/DW

موانع تحول الاحتجاجات الأردنية إلى موجات ثورية

تجنب النظام للرصاص قصّر الربيع العربي في الأردن

 

الاحتجاجات في الأردن: الربيع الأردني والشبكات الاجتماعية- ربيع فضائي أم واقعي؟الاحتجاجات الشعبية في الأردن: هل سيزهر الربيع الأردني قريباً؟الاحتجاجات في الأردن:....بداية انهيار المحرَّمات وتلاشي الخطوط الحمراءالإسلاميون والمواطنة: ثلاثة أسئلة للإسلاميين في الأردن  Picture-Alliance/AA/Y. Gaidi

تونس بعد الهجمات الإرهابية في باردو وسوسة

1

الغنوشي: كفاح من أجل الكرامة واحترام الحقوق والحريات الفردية

 

الهجوم على السياح المدنيين في سوسة: محاولة إفساد ثمار الربيع العربي في مهده التونسيمستقبل حركات الإسلام السياسي في العالم العربي...تآكل السردية «الإخوانية» الشمولية وسقوط "الإسلاموية الأرثوذكسية"أول انتخابات رئاسية حرة في تاريخ تونس: تونس تؤسس لديمقراطية عربية أصيلة...من رحم الربيع العربيالمفكرة التونسية هالة الباجي حول حركة النهضة: "إسلاميو عام 2014 في تونس ليسوا إسلاميي الستينيات" خريطة المغرب العربي

تونس والحاجة إلى تنمية إقليمية مع الجزائر

تجاوز الحدود المصطنعة في زمن ضعف التضامن العربي

 

الباحثة مها يحيى: حروب الهويات بعد انتفاضات الربيع العربيالكاتب اللبناني المعروف إلياس خوري: الطائفيات لا تصنع أوطاناً، بل تدمر فكرة الوطن!ملف خاص حول: الديمقراطية والمجتمع المدني  privat

الشاعرة التونسية نجاة العدواني

"أحب الحرية وأن تكون في بيتي شرفة وأكره الحدود والجدران"

 

- ألبوم "استذكار" لعازف العود التونسي أنور براهم...موسيقى عالمية وترية مستلهمة من إيقاعات الثورة التونسيةراشد الغنوشي يكتب لموقع قنطرة: كفاح من أجل الكرامة واحترام الحقوق والحريات الفرديةالناشطة الحقوقية التونسية سهام بن سدرين..."المافيا الإعلامية"...من أهم معوقات الديمقراطية التونسية الوليدة"الطلياني" - رواية التونسي شكري المبخوت الفائزة بجائزة البوكر: معشوق النساء الذي رفعت الإمارات عنه الحظر   قُتل وأُصيب نحو 40 مصليا في هجوم انتحاري تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" الجمعة ( 26 حزيران/ يونيو 2015) واستهدف مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر وهو خاص بالشيعة في العاصمة الكويتية أثناء أداء صلاة الجمعة.

يوم دامٍ عشية الذكرى الأولى لإعلان خلافة "البغدادي"

 

 

 Beat Stauffer

الجماعات الجهادية في المغرب العربي

طرد "داعش" من ليبيا مرهون بنجاح "حوار فجر ليبيا وحفتر"

 

أندرياس ديتمان: حلم "الخلافة" على الأرض الليبية؟الهجوم على السياح المدنيين في سوسة: محاولة إفساد ثمار الربيع العربي في مهده التونسيكتاب "السلطة السوداء" حول نشأة "داعش"...من كتائب البعث العراقية إلى تنظيم الدولة الإسلاميةبناء دولة ليبية مستقرة مرهون بخلق هوية موحدة لكل الليبيين  Beat Stauffer

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي – "العدو غير المرئي"

آخر أيام الإرهابيين في تونس؟

 

تونس تحت الصدمة بعد الاعتداء الإرهابي على متحف باردو...محاولة لإجهاض النموذج الديمقراطي الناجحالأزمة الاقتصادية في تونس...خطوة صغيرة تفصل الطبقة الوسطى في تونس عن خط الفقر؟"تسونامي": مسرحية المخرج التونسي الفاضل الجعايبي...مخاوف مشروعة من لباس الإسلامويين الأسود؟أول انتخابات رئاسية حرة في تاريخ تونس: تونس تؤسس لديمقراطية عربية أصيلة...من رحم الربيع العربي  "أقنعت نفسي بأننا تجاوزنا العملية بأخف الأضرار وكان يمكن أن يسقط المئات من القتلى وكان يمكن أن تحدث انفجارات في باردو وعندها تكون الكارثة أسوء". وأضافت سمية "يجب أن أقنع نفسي أيضا بأن ما حدث في فرنسا وروسيا واستراليا لم يقض على الحياة وعلى السياحة. يجب ألا نمنحهم الفرصة لضرب معنوياتنا لأننا الحياة ونحب هذه البلاد أكثر منهم". والمسيرة المناهضة

تونس تحت الصدمة بعد الاعتداء الإرهابي على متحف باردو

" الاعتداء الإرهابي محاولة لإجهاض النموذج الديمقراطي الناجح في تونس"

 

دروس التجربة التونسية: سقوط أساطير "الاستثناء العربي"النخب التونسية الجديدة أمام اختبار النضج الديمقراطيالاقتصاد والأمن...معيار الناخب التونسي المتردد في التصويت  Jannis Hagmann

مهرجان "الكثبان الإلكترونية" للموسيقى الإلكترونية في تونس

رقص رمال الصحراء التونسية على إيقاعات إلكترونية

 

 

ألبوم "استذكار" لعازف العود التونسي أنور براهم: موسيقى عالمية وترية مستلهمة من إيقاعات الثورة التونسيةمهرجان كناوة الخامس عشر في الصويرة...مهرجان كناوة- روعة موسيقية بروح عالميةفن الاحتجاج السياسي في مصر وتركيا بالموسيقى والأفلام: ميدانان وثقافة احتجاج واحدة الموسيقى التصويرية للثورةملف خاص حول: عوالم الموسيقى

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.