منظمة التعاون الإسلامي: إعدام الطيار الأردني الكساسبة "امتهان للإسلام وانتكاسة فكرية وسياسية"

04.02.2015

أدانت منظمة التعاون الإسلامي ما وصفتها بـ"الجريمة البشعة" التي أقدم عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" بإعدام الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة حرقا. وأعربت المنظمة عن استيائها العميق لما وصلت إليه بعض مناطق الشرق الأوسط من "انتكاسة فكرية وتمزق سياسي وامتهان للإسلام الذي أنزله الله رحمة للعالمين وعلى رسول بعث ليتمم مكارم الأخلاق".

 

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني في بيان صحفي الأربعاء (04 / 02 / 2015) أن "التنظيم أقدم على قتل الطيار الأردني الكساسبة دونما اعتبار لما أقره الإسلام من حقوق للأسرى أو التفات لما التقت عليه الإنسانية جمعاء من شرائع للحرب والأسر".

وأعلن أن "الأمانة العامة للمنظمة ستدعو إلى اجتماع عاجل للجنة التنفيذية التي تتكون من (ترويكا) القمة و(ترويكا) المجلس الوزاري ودولة المقر للتأكيد على وحدة الدول الأعضاء في المنظمة في مواجهة الإرهاب والتطرف وخطاب الكراهية والتوجهات التي تصنعها وتؤدي إليها وتستفيد منها".

وقال مدني إن الأمانة ستدعو أيضا إلى "عقد جلسة عاجلة خاصة لمجمع الفقه الإسلامي للتعبير عن إجماع الأمة حيال هذا الحال". وأعرب مدني عن خالص العزاء لأسرة الطيار الكساسبة وذويه وللمملكة الأردنية الهاشمية ملكا وحكومة وشعبا. كما أعرب عن استيائه العميق لما وصلت إليه بعض مناطق الشرق الأوسط من "انتكاسة فكرية وتمزق سياسي وامتهان للإسلام الذي أنزله الله رحمة للعالمين وعلى رسول بعث ليتمم مكارم الأخلاق". (د ب أ)

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"...تشويه لمفهوم "دولة الخلافة"؟ ملف خاص: الدولة الاسلامية | داعشبين البغدادي والظواهري...صراع الأجيال في السلفية الجهادية" ملفات متعلقة من موقع قنطرة   التاريخ الاسلامي ، تاريخ الشرق الأوسط، الارهاب الدولي | الإرهاب العالمي، تنظيم "الدولة الاسلامية" | داعش، الاسلاموية / الاسلام السياسي، الجهاد، السلفية الجهادية / الجهاديون، السلفية الوهابية | الوهابية

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.