منظمة حقوقية: عدد اللاجئين الفلسطينيين المعتقلين لدى الأمن والمخابرات في سوريا بلغ 1164 شخصا ومقتل 3443 لاجئا فلسطينيا في سوريا منذ بدء الصراع

21.02.2017

قالت مؤسسة حقوقية إنسانية مقرها لندن إن 3443 لاجئا فلسطينيا قتلوا في سوريا منذ بدء الأزمة هناك، في منتصف آذار/ مارس 2011، فيما يعد 301 آخرون في عداد المفقودين خلال الفترة ذاتها. وفي تقرير عبر موقعها على شبكة الإنترنت، اليوم الجمعة (17 شباط/ فبراير 2017)، قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، إن حصيلة الضحايا الفلسطينيين الذين تمكنت مجموعة العمل من توثيقهم منذ اندلاع الأزمة السورية وحتى يوم أمس الخميس بلغ 3443 بينهم 455 امرأة، وأن عدد الذين سقطوا منهم خلال العام الجاري 30 شخصا.

وتابعت أن من بين هؤلاء القتلى 190 لاجئاً ولاجئة فلسطينية قضوا نتيجة نقص التغذية والرعاية الطبية بسبب الحصار، غالبيتهم في مخيم اليرموك جنوب دمشق. وأضافت المنظمة غير الحكومية أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في أفرع الأمن والمخابرات التابعة للحكومة السوريةبلغ  1164 شخصا بينهم 83 امرأة، إلى جانب 301 لاجئ فلسطيني مفقود منذ بدء أحداث الحرب في سوريا، منهم 38 لاجئة فيما أن أكثر من نصف اللاجئين المفقودين من أبناء مخيم اليرموك.

وبينما لم يصدر تعليق من الحكومة السورية على التقرير على الفور، أضافت المجموعة أن حوالي 79 ألف لاجئ فلسطيني سوري وصلوا إلى أوروبا حتى منتصف 2016، في حين يقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين من السوريين في لبنان بحوالي 31 ألفا، وفي الأردن 17 ألفا، وفي مصر 6 آلاف، وفي تركيا 8 آلاف، وفي غزة ألف سوري من أصل فلسطيني. (د ب أ)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.