منظمة "رايتس ووتش" الحقوقية تنتقد احتجاز الإمارات للعشرات تعسفياً

12.03.2015

انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية استمرار احتجاز السلطات في الإمارات العربية المتحدة لعشرات الأشخاص تعسفياً، من بينهم مستشارون للرئيس المصري السابق محمد مرسي وعدد من منتقدي سياسات الإمارات.

 

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الخميس (12 / 03 / 2015) إن سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة " أخفت قسراً" ثمانية أشخاص وإن هناك 12 حالة أخرى من حالات الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي.

ومن بين الأفراد الذين لا يعرف مكانهم نشطاء سياسيون مثل نجل أحد مستشاري الرئيس المصري السابق محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين. وكان قد تم استدعاء هؤلاء الأشخاص للحضور إلى مراكز الشرطة بعد "نشر تعليقات تنتقد الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي"، بحسب المنظمة. ولم يسمع عنهم شيئاً من حينها.

وأوضحت المنظمة الحقوقية، التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، أن السلطات الإماراتية احتجزت عشرات الأشخاص الذين انتقدوا السلطات أو لهم صلات بجماعات إسلامية محلية تعسفياً. وأضاف جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة: "يتعين على سلطات الإمارات التوقف عن استخدام الإخفاء القسري والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي لمضايقة منتقديها". وطالب ستورك السلطات في الإمارات بـ"الكشف على الفور عن مكان أي شخص تحتجزه". د ب أ

 

قرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةمنتج الأفلام الألماني رومان باول: فيلم "الفتاة وجدة"...الجانب الديناميكي للمجتمع السعوديالكاتب كريم الجوهري : سياسة دفاتر الشيكات السعودية...تقويض للديمقراطيات العربية الناشئةالكاتبة مي يماني: خوف آل سعود من سعي إيران لزعامة مكة - مهد الإسلامالمؤلف طارق عثمان: هل من ربيع سعودي؟ أم يعود السعوديون لركوب الجمال؟ 

ميثاق مفكرين مسلمين لتحديد معالم التفسير التقدمي للإسلام

دمقرطة الإسلام هي الحل...وليس أسلمة الديمقراطية

 

استراتيجية الغرب في الشرق الأوسط

تحالف أجوف بين الغرب وأنظمة عربية سنية سلطوية

 

رائف بدوي وصحيفة شارلي إيبدو والإسلاموية الراديكالية "العنيفة وغير العنيفة"

كل ضحايا القمع والإرهاب يستحقون التضامن دون استثناء!

 

وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية

هل أسس الملك السعودي عبد الله لنهج إصلاحي في بلاده؟

 

استراتيجيات الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية

دعوة لإلقاء نظرة شاملة على العالم العربي

 

العائلة الحاكمة في المملكة العربية السعودية

شيخوخة سعودية حاكمة لشعب عربي شاب

 

ملف خاص حول السعودبة

http://ar.qantara.de/dossier/lswdy

  

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.