منظمة مراسلون بلا حدود: قناة الجزيرة ضحية للهجمة الدبلوماسية ضد قطر

13.06.2017

أدانت منظمة "مراسلون بلا حدود" الأربعاء 7 / 6 / 2017 قرار السعودية إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في الرياض (وفي غيرها)، بعد قطع السعودية ودول خليجية أخرى العلاقات مع إمارة قطر.

وقالت المنظمة ان الجزيرة كانت "ضحية جانبية للهجمة الدبلوماسية ضد قطر"، وانتقدت قرار الرياض اغلاق مكتب الجزيرة والغاء ترخيصها.

وجاء القرار بعد ساعات على إعلان السعودية والبحرين والامارات قطع كل العلاقات مع قطر بسبب اتهامها بدعم التطرف.

وتبعتهم مصر بقطع العلاقات وخفضت الأردن مستوى التمثيل الدبلوماسي في الدوحة.

وقال مدير منطقة الشرق الأوسط في المنظمة الكسندر الخازن في بيان "إغلاق مكتب الجزيرة هو قرار سياسي يهدف الى فرض الرقابة على هذه المحطة".

وقالت الأردن الثلاثاء انها سحبت رخصة مكتب عمان التابع للمحطة. والجزيرة، إحدى أضخم المحطات الإخبارية في العالم، كانت منذ زمن مصدر أزمات بين قطر وجيرانها الذين يتهمون المحطة بالتحيز وإثارة المشاكل في المنطقة.

واتهمت القاهرة الجزيرة بدعم الإخوان المسلمين الذين تلقي القاهرة بالمسؤولية عليهم في العنف في البلاد بعد إطاحة المؤسسة العسكرية لهم من السلطة عام 2013.

واعتقلت مصر ثلاثة من صحافيي الجزيرة، من ضمنهم كندي واسترالي، بين عامي 2013 و2015، ما أثار احتجاجات دولية. أ ف ب