من أضخم احتجاجات ألمانيا - نحو ربع مليون في برلين ضد العنصرية واليمين المتطرف والخوف من الأجانب

14.10.2018

احتشد محتجون من أنحاء ألمانيا في العاصمة برلين يوم السبت 13 / 10 / 2018 ضد العنصرية واليمين المتطرف وتنامي مشاعر الخوف من الأجانب في واحدة من أكبر المسيرات في البلاد منذ أعوام.

وقال منظمو المسيرة إن عدد المشاركين فيها تجاوز 242 ألف شخص. تأتي المظاهرة بعد احتجاجات نظمت خلال الصيف ضد المهاجرين في عدد من المدن بشرق ألمانيا ووسط تنامي شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف قبل الانتخابات المقررة في ولاية بافاريا يوم الأحد.

ورفض متحدث باسم الشرطة تحديد عدد المشاركين في الاحتجاج الذي نظمه تحالف واسع من جمعيات ونقابات عمال وأحزاب وجماعات حقوقية من بينها منظمة العفو الدولية.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات كتب عليها ”ابنوا جسورا لا جدرانا“ و“متحدون ضد العنصرية“ و“متحدون من أجل مجتمع منفتح وحر“.

من أكبر مسيرات ألمانيا - ربع مليون يحتجون في برلين ضد العنصرية واليمين المتطرف والخوف من الأجانب

وتسبب وصول ما يربو على مليون مهاجر إلى ألمانيا، معظمهم من مناطق الحروب في الشرق الأوسط، في نمو التأييد لحزب البديل المناوئ للهجرة.

وفي أغسطس / آب اشتبكت جماعات يمينية متطرفة في مدينة كيمنتس بشرق ألمانيا مع الشرطة وطاردت أشخاصا اعتقدت أنهم أجانب بعد مقتل رجل ألماني (والده من كوبا) طعنا على يد مهاجرين اثنين. وخرجت احتجاجات مماثلة في دريسدن وكوتن وغيرهما من المدن بشرق ألمانيا.

وتتهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ساسة حزب البديل من أجل ألمانيا باستغلال الاحتجاجات الغاضبة في تأجيج التوتر الاجتماعي. رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.