من ضحية للتمييز في أوروبا إلى مدافع عن المهاجرين في المغرب - لا يريد أن يعيش الأفارقة معاناته

05.03.2019

رشيد محضار - من ضحية للتمييز في القارة الأوروبية إلى مدافع عن المهاجرين في الأراضي المغربية. لا يريد أن يعيش الوافدون الأفارقة في المغرب نفس معاناته في أوروبا من العنصرية. شاهد الفيديو: 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة