مهد الربيع العربي

الرئيس السابق المرزوقي: الديمقراطية في تونس بحاجة إلى محكمة دستورية وإعلام مستقل

قال محمد المنصف المرزوقي، الرئيس التونسي السابق ورئيس "حراك تونس الارادة"، إن الخلاف بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة يهدد الديمقراطية الوليدة في تونس، مهد الربيع العربي، رغم أنها مبنية على أسس صلبة.

أكد الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي ورئيس "حراك تونس الإرادة" أن تونس في حاجة إلى مؤسسات دستورية وانتخابات حرة نزيهة لا يتدخل فيها المال والإعلام الفاسد لثلاث أو اربع دورات نيابية وحينها يمكن القول بأن المشروع الديمقراطي بدأ يتحقق حسب رأيه.

وأضاف المرزوقي، الذي يعتبر أول رئيس ينتخب ديمقراطيا في تاريخ الجمهورية التونسية، في حوار مطول مع برنامج "بلا قيود"، أن الديمقراطية مهددة في تونس بسبب الخلاف بين رئيس الجمهورية باجي قائد السبسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد وعدم القدرة على فضه لعدم وجود محكمة دستورية في المنظومة السياسية التونسة.

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.