ميركل تؤيد تدريب ألمانيا لأئمة مساجد المسلمين وتؤكد أن المخابرات هي صاحبة قرار عدم مراقبة ديتيب

29.12.2018

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تأييدها لقيام بلادها بتدريب المزيد من الأئمة. وفي ثاني جلساتها الخاصة التي عقدتها في البرلمان للرد على أسئلة النواب، قالت ميركل يوم الأربعاء 12 / 12 / 2018 إنه يجب أن تصبح ألمانيا أكثر استقلالية في هذا الشأن.

وأضافت ميركل أن قرار عدم مراقبة جمعية مساجد الاتحاد الإسلامي التركي المعروف باسم "ديتيب" عن طريق هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) على الرغم من بعض الأعمال المخالفة للدستور، صدر من الأجهزة الأمنية نفسها، ونفت أن يكون هذا قرارا سياسيا.

وأوضحت ميركل أنها تثق في الأجهزة الأمنية وطالبت باستمرار بحث العلاقة بين "ديتيب" وتركيا. يذكر أن اتحاد ديتيب، الذي يتخذ من مدينة كولونيا مقرا له، يخضع لإشراف رئاسة الشؤون الدينية (ديانت) في تركيا، وينظر المنتقدون إلى ديتيب بوصفه الذراع الطويلة للرئيس رجب طيب إردوغان.

وكانت انتقادات ثارت ضد المنظمة لأسباب منها ما تردد عن أن العديد من الأئمة قاموا بالتجسس والإبلاغ عن مناوئين لإردوغان بناء على تعليمات صادرة من أنقرة.

وترسل هيئة (ديانت) أئمة إلى جمعيات المساجد الـ960 في ألمانيا وتتولى دفع رواتبهم. (د ب أ)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.