يُوضح إبراهيم أن اكتساب الأطفال المهارات الاجتماعية والتربوية واحدة من الأهداف الرئيسية للمدينة، ويتم ذلك بأسلوب غير مباشر، عن طريق وجود قواعد منظمة للمدينة تشبه القوانين، وكذلك وجود عملة محلية للمدينة وهى "السحتوت"، هذه العملة يحصل عليها الأطفال من بنك المدينة، مقابل مشاركتهم في ورش العمل، ويستطيعون شراء بعض المأكولات والعصائر بهذه العملة من مطعم المدينة.

أهمية الديمقراطية كأداة لتنظيم أنشطة الأطفال

يؤكد مشروع "ميني كايرو .. مدينة الأفلام" على أهمية الديمقراطية كأداة لتنظيم أنشطة الأطفال داخل المدينة، وذلك عبر إقامة لقاء صباحي بين مشرفي الورش الفنية وكل الأطفال لمناقشة مقترحاتهم وتقييمهم لأنشطة اليوم السابق.

يمنح أيضًا راديو المدينة مساحة للأطفال للتعبيرعن آرائهم واختيار الأغاني والموسيقى والفقرات التي يقدمها الراديو، كذلك يوجد صندوق بريد للمدينة، يضع فيه الأطفال قصصهم وأحلامهم وتجربتهم مع مدينة الأفلام، وتُقرأ هذه الرسائل في ختام كل يوم في راديو المدينة.

Filmstadt "Mini-Kairo" 2017; Foto: © Hassan Emad/Goethe Institut
بهجة وإبداع ومتعة: على مدار خمسة أيام صنع الأطفال عالما ساحرا من البهجة، والمتعة، والفن، باستخدام مساحيق التجميل بعناية وأدوات التجميل وبتصميم الملابس.

المصورة الألمانية زوا شمدرار واحدة من ضيوف مهرجان "ميني كايرو"، وقد عملت زوا في العديد من الدورات السابقة لمهرجان "ميني ميونخ" من خلال إشرافها على ورشة صناعة الأفلام، بهدف تعليم الأطفال أساسيات كتابة القصة السينمائية وتصوير الفيديو والمونتاج، وعن أبرز الاختلافات بين المهرجانين تقول: "الأطفال في مصر مثل ألمانيا، يمتلكون إبداعا وطاقة بلا حدود، فقط يحتاجون أن نمنحهم الفرصة للتعبير والمتعة والتعلم".

أنتج الأطفال بالتعاون مع زوا أربعة أفلام قصيرة، صُور جزء كبير منها في الشوارع المحيطة بمركز الجزويت، عن هذا الشغف بالتصوير في الشارع تقول زوا: "الشارع يعكس روح الحياة في مصر، الجميع يعرفون بعض، المقاهي في كل مكان، عربات الأطعمة، الزحام والمحالات التجارية، كل شيء يحدث في الشارع، لكن في ألمانيا الحياة وطقوسها تُوجد داخل البيوت لذلك نادرًا ما تجد شيئاً تصوره في الشارع في ألمانيا، بينما الشارع في مصر غني بالحياة طوال اليوم".

على مدار خمسة أيام صنع الأطفال عالما ساحرا من البهجة، والمتعة، والفن. تضع جاكلين عادل الطالبة بالصف الثاني الإعدادي بعض مساحيق التجميل بعناية كفنانة محترفة، ثم تنظر لصديقتها وتضحك على ملامح وجهها التي تغيرت كثيرًا.

تحكي جاكلين عن عن شغفها بأدوات التجميل وتصميم الملابس، موضحه أن وجود ورش عمل للتدريب على كيفية استخدام أدوات ومساحيق التجميل وكذلك "تصميم الملابس" كانت مفاجأة جميلة ومدهشة.

 

 

 

إسلام أنور

حقوق النشر: معهد غوته 2017

 

ar.Qantara.de

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.