"دائماً ما نجد وسيلة"

احتفلت المجموعة عام 2018 بمرور ست سنوات على تأسيسها. وللاحتفال بذلك، صوّت الأعضاء من قائمة الكتب التي قرؤوها على ستة كتب مفضّلة باللغة الإنكليزية وستة أخرى بالعربية. تراوحت الاختيارات العربية بين الكلاسيكيات مثل "الإقلاع عكس الزمن" لإيميلي نصر الله إلى كتب أكثر حداثة، مثل "لن أغادر منزلي" لسليم بطّي و"خرائط التيه" لبثينة العيسى و"يا مريم" لسنان أنطون، المُترجمة إلى الإنكليزية بقلم مايا تابت تحت عنوان "قربان بغداد المقدّس".

كما تصدّرت "بوكهوليكس" أمسيات أخرى، مثل "اقرأ بالعربي"، و"اقرأ في مكان عام" و"موعد أعمى مع كتاب". ونُظِمت الأمسية في بداية العام الجديد 2019. وفي هذا "الموعد"، يتشارك الأعضاء وجبة طعام ويتبادلون الكتب بعد العشاء.

ليس "بوكهوليكس" نادي القراءة الوحيد في لبنان. إذ يوجد أيضاً "نادي لبنان للكتاب Lebanon Book Club" وعدة مكتبات ومتاجر بيع كتب تدير مجموعات قراءة أيضاً. كما يوجد نادي قراءة في كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية تقول عنه مرمر أنه "مهتم أساساً بالشعر". ومرمر ليست تملكية وتقول أن "بوكهوليكس" يحاول تنظيم نقاشات مع مجموعات أخرى، مثل نادي "Alef ألِف" في البقاع و"Between the Covers بين الأغلفة" في زغرتا.

 

 

{"تواصلتُ عبر شبكة الإنترنت مع قرّاء يسكنون في لبنان وبخطوات طفل رضيع راسخة، تمكّنت من الإعلان عن الاجتماع الأول لنادي القراءة في 18 تموز/يوليو من عام 2012 في مقهى في شارع الحمرا في بيروت." - هدى مرمر، مديرة نادي مُدْمِني القراءة "بوكهوليكس Bookoholics" في بيروت - لبنان.}
 

وعلى الرغم من أن توزيع الكتب في العديد من الدول العربية يشكّل عقبة محتملة أمام مجموعات القراءة، إلا أن مرمر تقول أن توافر الكتب ليس معياراً مهماً في اختيار القراءات الجديدة. إذ تُختار العناوين في وقت مبكر ويشتري بعض الأعضاء الكتب خلال صالون الكتاب الفرنكوفوني في بيروت الذي ينعقد سنوياً، ومعارض الكتب العربية في بيروت. "نادراً ما يحدث أن يكون الكتاب نافداً أو غير متوافر. وحين يحدث ذلك، دائماً ما نجد وسيلة".

يأخذ اختيار الكتب التي من المُخطَّط مُناقشتها الكثير من التفكير من مرمر و"بوكهوليكس". وقد استغرق هذا وقتاً، كما تقول مرمر، بيد أنها أصبحت "تفهم الأعضاء بشكل أفضل وتبحث عن موضوعات الكتب، والمؤلفين والأنواع التي تثير اهتمامهم. وقد استندت بعض الموضوعات التي حقّقت نجاحاً على قصص حقيقية، أو كانت عبارة عن كتب حول الأمومة، وكتب من مختلف البلدان، وكتب ذات أنواع مختلفة، وكتب بأقلام مؤلفين محليين، وكتب حول الأمراض".

أما بالنسبة لأولئك الذين يعتزمون تأسيس ناديهم الخاص، فلدى مرمر نصيحة لهم. في نهاية المطاف، كما تقول مرمر، ما يوحّد النادي معاً هو: "كتاب صحيح، أسئلة نقاش صحيحة، مساحة آمنة للتفاعل والتزام حقيقي".

 

 
 
مارسيا لينكس كويلي
ترجمة: يسرى مرعي 
حقوق النشر: موقع قنطرة 2019
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.